عاجل

هجوم مدينة نيس الذي أوقع عشرات القتلى في العيد الوطني الفرنسي، تصدر تغريدات مستخدمي موقع التويتر، قوات الدرك الوطني الفرنسية كانت أهم المغردين. حيث دعت المواطنين الى ملازمة منازلهم وتفادي التنقل الى مركز المدينة لعدم الاخلال بحركة المرور، كما دعت المغردين إلى عدم نشر الإشاعات والالتزام فقط بنشر الأخبار الصحيحة.

هاشتاغ #Nice06 تصدر التراند العالمي حيث استنكر من خلاله المغردون الهجوم على مواطنين أبرياء ذهبوا الى مشاهدة الالعاب النارية. الشرطة الفرنسية استخدمت الهاشتاغ للابلاغ عن كل الفيديوهات القاسية أو الصور التي تسيىء إلى حرية الأشخاص .

من جهة أخرى كان لهاشتاغ #PortesOuvertesNice نصيبا من التغريدات على التويتر، حيث استخدمه المغردون للبحث عن مكان أو مركز للمبيت فيه، لاسيما بعد قيام العديد من المواطنين من فتح بيوتهم لاستقبال الناجين من الهجوم.

الدرك الفرنسي وجه أيضا نداءا للتبرع بالدم ، نداء وجد تلبية المئات من المواطنين الذي توجهوا إلى مراكز التبرع بالدم.

موقع الفايسبوك من جانبه فعل خاصية “الأمان “ عقب عملية الدهس بنيس ، الخاصية فعلت حتى يستطيع أصدقاء وعائلات المتواجدين في مدينة نيس الفرنسية من التحقق بأنهم بأمان.

وفي كل هذا تمكنت أم من العثور على طفلها بعد أن كانت قد فقدته خلال هجوم نيس الطفل يبلغ من العمر ثمانية أشهر .