عاجل

تقرأ الآن:

برنامج حال الإتحاد خلال الأسبوع الثاني من شهر تموز يوليو 2016


حالة الاتحاد

برنامج حال الإتحاد خلال الأسبوع الثاني من شهر تموز يوليو 2016

بدا الأسبوع في مستهله و كأن بريطانيا تستحوذ على الإهتمام لكنه انتهى بالمأساة الإنسانية التي تسبب بها الإعتداء الإرهابي على فرنسا. أكثر من ثمانين شخصا قتلوا دهسا و عمدا من قبل ارهابي في شاحنة اراد قتل اكبر عدد من الناس الأبرياء. ي مستهل الأسبوع الماضي بدأت مرحلة اختيار خلف لدايفد كاميرون على رأس الحكومة البريطانية
و ما لبثت الأمور أن توضحت وتسلمت تيريزا ماي رئاسة الوزراء في بريطانيا و شكلت حكومتها التي ستتولى الإشراف على مفاوضات خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي. المسؤولون الأوروبيون توقفوا هذا الأسبوع
عند مسألة تعيين بوريس جونسون كوزير للخارجية البريطانية. في البداية ظن بعضهم أن الأمر مزحة قبل أن
يدركوا أن التعيين فعلي. كما فعل رئيس وزراء السويد السابق عبر وسيلة التواصل الاجتماعي تويتر. أما وزير خارجية فرنسا جان مارك ايرولت فشكك بأهلية بوريس جونسون للتفاوض جديا في تفاصيل خروج بريطانيا مع الإتحاد الأوروبي . في هذه الأثناء الشركاء الأوروبيون لن يتفاوضوا مع بوريس جونسون بل دايفد دايفس وزير الدولة البريطاني الجديد المكلف بالشؤون الأوروبية . الوزير مقتنع بأن الإتحاد الأوروبي سوف يوافق على منح بريطانيا العظمى حق البقاء في السوق الموحدة دون أن تقبل بريطانيا بند حرية تنقل الأشخاص من و الى اراضيها.
نسجل في إطار السلبيات أن الرئيس السابق للمفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو اصبح موظفا في مصرف غولدمان ساكس الأميريكي و سيكون مستشارا للمصرف في فرعه اللندني كي يسدي النصح في مسائل تتعلق بخروج بريطانيا من الاتحاد. وظيفة يعتقد البعض انها غير مقبولة أخلاقيا و تصب في صالح معارضي الوحدة الأوروبية. حول المسائل الأوروبية الآنية و من ضمنها خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي اجرت ايفي كوتسوكوستا من يورونيوز مقابلة مع نائب رئيس الوزراء البلجيكي الكسندر دو غرو.في الختام لمحة عن المفكرة الأوروبية للاسبوع المقبل حيث يُعقد الإثنين في بروكسل اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي. الخميس تحتفل بلجيكا بعيدها الوطني في ظل تدابير امنية مشددة . شكرا لانتباهكم برنامج حال الاتحاد قدمه لكم اولاف برونز الى اللقاء.

ALL VIEWS

نقرة للبحث