مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

انتقادات تطال الإجراءات الأمنية في فرنسا بعد اعتداء نيس


فرنسا

انتقادات تطال الإجراءات الأمنية في فرنسا بعد اعتداء نيس

ALL VIEWS

نقرة للبحث

هل اتخذت السلطات الفرنسية التدابير الكافية لردع الإرهابيين؟ سؤال يطرح بكثافة في البلاد بعد توالي الهجمات الإرهابية، وأخرها الاعتداء الدامي الذي طال مدنية نيس وحول احتفالات العيد الوطني إلى مأتم.

في ختام اجتماع أزمة للحكومة في قصر الإليزيه ردّ وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف على الانتقادات اللاذعة التي وّجهت لإجراءات الأمن في مدينة نيس.

وزير الداخلية الفرنسي، برنارد كازنوف: “تظاهرات الـ14 من تموز/ يوليو تم تحضيرها بتعاون وثيق مع مدينة نيس، كما هي الحال في مجمل المدن الفرنسية. لكن طريقة تنفيذ هذه الجريمة البشعة جديدة، إذ لم يتم استخدام أسلحة ثقيلة أو متفجرات.”
وأضاف كازنوف: “الإرهابيون يسعون إلى تقسيمنا. إن انقسامنا بعد أن تم استهدافنا، يصب في مصلحة الأهداف التي يسعون لتحقيقها.”

مارين لوبن، زعيمة حزب الجبهة الوطنية اليميني المتشدد، دعت وزير الداخلية كازنوف إلى الاستقالة. مشيرة إلى أن وزير الداخلية في أي بلد من العالم، كان ليستقيل بعد “حصيلة مروعة من 250 قتيلاً خلال 18شهراً” في بلاده”.

ALL VIEWS

نقرة للبحث

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

فرنسا

وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف منفذ هجوم نيس "حديث التطرف"