مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

ألمانيا تؤكد صحة فيديو لداعش يظهر مهاجم القطار المراهق


ألمانيا

ألمانيا تؤكد صحة فيديو لداعش يظهر مهاجم القطار المراهق

بثت وكالة أعماق التابعة لتنظيم مايدعى بالدولة الإسلامية شريط فيديو للمهاجم الذي نفذ الاثنين اعتداءً بالفأس داخل قطار في ولاية بافاريا الألمانية، متسبباً بإصابة خمسة أشخاص بجروح، اثنان منهما مايزالان بين الحياة والموت. السلطات الألمانية أكدت أن الشريط المصور يعود للمهاجم الذي قتل برصاص الشرطة، بعد تنفيذه الهجوم.

المدعى العام، إيك أولينشلاغر: “إنه لاجئ أفغاني لم يبلغ سن الرشد، وصل وحيداً دونَ عائلته، وطلب اللجوء في ألمانيا. كان يعيش في مخيم في أوكسنفورت، ونقل قبل أسبوعين فقط للعيش عند عائلة مضيفة.”

الاعتداء هو الأول الذي يتبناه تنظيم داعش في ألمانيا، وقد رجحت السلطات أن المهاجم “تحول نحو التطرف حديثاً وبمفرده”. كما أظهر المسؤولون الألمان حذراً بالغاً في التعاطي مع الهجوم، فقد حذر وزير الداخلية في مقاطعة بافاريا من ضرورة “عدم الخلط” بين مسألة الهجرة وهذا الاعتداء.

مساء الاثنين غادر الشاب منزل العائلة التي استضافته كقاصر، واستقل القطار ثم هاجم الركاب مستهدفاً سياحاً صينيين من هونغ كونغ. المهاجم أصاب ضحاياه في الرأس وهو يهتف “الله اكبر”. بعد فراره من القطار ضرب بالفأس امرأة كانت على طريقه. في نهاية المطاف قتلته الشرطة، فيما كان مندفعاً نحوها بفأسه وسكينه.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

تركيا

بعد الانقلاب الفاشل، حملة تطهير في تركيا تطال التعليم والإعلام