عاجل

تقرأ الآن:

المجر: منافسة جولاي تستقطب نجوم الالعاب الرياضية


رياضة

المجر: منافسة جولاي تستقطب نجوم الالعاب الرياضية

النسخة السادسة لذكرى جولاي لألعاب القوى التي نظمت بين 17 و 18 من يوليو/تموز في زيكيسفيرفار بالمجر، عرفت هذا العام وجود 19 حدثاً دولياً في البرنامج ، أي أكثر من أي وقت مضى.
هي منافسة رياضية تذكراً لاستيفان جولاي ، الامين العام السابق للاتحاد الدولي لألعاب القوى و الجمعية الدولية للصحافة الرياضية ، و الذي توفي عام 2006. ذكرى جولاي توجت كأحسن يوم للمنافسة العام الماضي في ألعاب القوى وراء سلسلة الدوري الماسي.

كالعادة: رياضيون في القمة ، و أبطال أولمبيون و عالميون شاركوا أمثال:
لدى الرجال في 100 متر الجامايكي أسافا بول صاحب الرقم القياسي العالمي.
البطل الأولمبي في 400 متر كيراني جيمس من غرانادا.
الكيني ديفيد روشيدا في 800 متر البطل العالمي لمرتين و كذا البطل الأولمبي.

في مسافة 800 متر، أفضل نتيجة لهذا العام في ذكرى جولاي كانت من نصيب ديفيد روديشا يفوز بأفضل وقت لهذا العام.

ديفيد روشيدا يقول:
“ هذا آخر سباق لي قبل ريو دي جانييرو. وأديت ذلك بشكل جيد، التحضير كان كبيراً ، و أعرف أنني في أحسن حال. لذا فأنا فقط أبحث عن كيفية التحسن قبل ألعاب ريو.”

في 100 متر ،الفرصة الخامسة و التسعين حقق فيها أسافا باويل سباقاً في أقل من 10 ثوان ( 9.92)، و لكن رغم هذا التفوق ، إلا أنه لم يتفوق على الجنوب افريقي أكاني سيمبين الذي حسن من رقمه القياسي.

أسافا باول يقول:
“ أنا راضٍ. كان بالامكان تحقيق سباق أفضل.. و لكن كان هذا أول سباق بعد الاصابة، لذا فهو سباق جيد.”

لقد كان انتصاراً كبيراً للفائز سيمبين، و لكن لديه أحلام شجاعة جداً.

أكاني سيمبين يقول:
“ أنا مستعد للأولمبياد و نهائي الألعاب، و في النهائي كل شيء ممكن.”

سيمبين فاز في 200 متر أيضاً، السباق الذي فازت به فيرونيكا كامبيل برون لدى الإيناث بطلة العالم لثلاث مرات و بطلة أولمبية لثلاث مرات أيضاً.

بالنسبة للمئة متر ، النيجيري بليسينغ أوكاغبار إغوتيغونور فازبـ10.92 ثانية و لكن الريح كانت قوية أكثر من 2.6 متر/ثانية.

البطلة الأولمبية فاليري آدمز من نيوزلندا فازت في النهائي 20.19 متر في الرمي.

للمرة الثانية هذا العام عمر ماكليود الرقم واحد عالميا يخفق في سباق. السباق الجمايكي فقد وتيرته.و فاز المجري باجي بالازس صاحب الميدالية البرونزية في الالعاب الأوروبية لهذا العام.

بالازس باجي يقول:
“ هذا هو سباق العقبة. إنه لا يكفي أن تكون جيدا على الورق. يجب أن تفعل ذلك من البداية إلى خط النهاية أيضاً. السرعة لا جدوى منها إذا تعطلت، لذلك هناك حاجة إلى أن تكون قوياً في الرأس أيضا، وليس فقط بدنيا. في هذا العامل كنت أفضل اليوم، لذلك فزت.”

البطل الاولمبي كيراني جيمس فاز بـ 44.60 ثانية في مسافة 400 متر.

في الرمي، المجري كوفاغو زولتان فاز بـ67.13 مترا.

كريستوف بيتر، مراسل يورونيوز من زيكيسفيرفار: “ منظمو تظاهرة جولاي الرياضية يودون أن تكون المنافسة مرموقة أكثر في العام المقبل أكثر من هذا العام. والمنافسة ستقام زيكيسفيرفار أيضا خلال السنوات الثلاث المقبلة.”

رياضة

طواف فرنسا: بطل العالم السلوفاكي بيترساغان يسجل فوزه الثالث في بارن