عاجل

دعت ألمانيا انقرة إلى انهاء حالة الطوارئ التي فرضتها السلطات الاربعاء في أسرع وقت ممكن، مطالبة الحكومة التركية بالحفاظ على سيادة القانون وعلى قدر من التناسب في ردها محاولة الانقلاب. أما الشارع التركي فبدا منقسما حيال فرض حالة الطوارئ.

حسن طيار مواطن تركي:
“أعتقد أنها ستزيد الامور سوءا في دولة لا يوجد بها حريات. ستتقلص المزيد من الحريات وستزيد الهيمنة ويمكن أن تحد من حالة الوعي التي هي أصلا ضعيفة لكن على الاقل هناك أناس تقاتل من أجل حرياتها.”

محمد يوسل مواطن تركي:
“ما حدث أمر في غاية السوء بصرف النظر عن حبنا للحزب الحاكم من عدمه. الانقلاب كان خطأ وينبغي تصحيحه سريعا ويجب ابعاد أولئك الذين تورطوا في ذلك الامر في أقرب وقت.”

وحاولت الحكومة التركية التقليل من تداعيات اعلان حالة الطوارئ لثلاثة أشهر مؤكدة انها لن تؤثر على حياة المواطنين بل ستعزز الديمقراطية واقتصاد السوق ومناخ الاستثمار في البلاد كما انها لن تسبب تراجعا في مجال حقوق الانسان حسبما قال نائب رئيس الوزراء محمد شيمشك

ALL VIEWS

نقرة للبحث