عاجل

تقرأ الآن:

مقاومة المضادات الحيوية، كارثة صحية عالمية جديدة؟


انسايدر

مقاومة المضادات الحيوية، كارثة صحية عالمية جديدة؟

*مقاومة المضادات الحيوية قد تصبح الكارثة الصحية العالمية المقبلة. بعض الخبراء يتحدثون عن احتمال اصابة عشرات الملايين من الأشخاص سنويا في جميع أنحاء العالم بحلول عام 2050.
السبب هو الإستخدام المنتظم للمضادات الحيوية أو استخدامها بشكل سيئ، لكن أيضا بسبب انتقال الجراثيم المقاومة لكل المضادات الحيوية عن طريق اللحوم التي نتناولها.
لماذا يستخدم المزارعون المضادات الحيوية؟ مقاومة هذه العقاقير، كيف تنتقل من الحيوان إلى الإنسان، وما العمل لتجنب هذه الظاهرة؟ لمعرفة الجواب، توجهنا
إلى إسبانيا التي تعد واحدة من أكبر مستخدمي المضادات الحيوية في تربية الحيوانات في اوربا. تقرير يازا مارتن وسيرج رومبي .*

الأوروبيون يحبون تناول اللحوم. المعدل المتوسط هو عشرة ​​10 كيلوغرامات من لحم البقر، و 22 كيلو غراماً من الدواجن و 31 كيلوغراما من لحم الخنزير!

الأوروبيون يحبون اللحوم، لكنهم يجهلون أن 50٪ من المضادات الحيوية التي تنتج في أوروبا هي للماشية.
مع ذلك، هذا الاستخدام الواسع النطاق للمضادات الحيوية هو مصدر لتطوير مقاومة مضادات الميكروبات.

فلماذا يستخدم المزارعون المضادات الحيوية ؟ للحصول على جواب توجهنا إلى منطقة لريدا، حيث نيوس و أكسل، يديران مزرعة يولد فيها 120 ألف خنزير في السنة.

انهما يمتثلان للقوانين: لا يستخدمان المضادات الحيوية لزيادة نمو الحيوانات، لأنها مُنعت منذ العام 2006.
بالنسبة اليهما، المضادات الحيوية ضرورية لعلاج الأمراض أو منع تلوث واسع النطاق، لكن، يجب عدم المبالغة باستخدامها.

مضادات حيوية أقل: جودة وقدرة تنافسية أكبر

نيوس سيرسنتل لورنتي، المسؤولة عن مزرعة TERRAPLE، تقول:“في هذا الإطار، مثلاً، إذا أصيب احد الخنازير بالإسهال، نعالجه هو فقط . لكن إذا اصيب أكثر من ثلاثة، سنعطي العلاج للخنازير الصغيرة الثلاثة عشر فقط، وليس للبقية “.

للحد من استهلاك هذه المضادات، نيوس استثمرت في برامج على الكمبيوتر، لمتابعة استهلاك المواد الغذائية للخنازير.

نيوس سيرسنتل لورنتي، المسؤولة عن مزرعة TERRAPLE، تضيف قائلة:“هنا بالإمكان رؤية الخنازير التي لم تتناول الطعام اليوم. ما يسمح لنا بالكشف عن الأمراض، وبذلك استخدام عدد أقل من المضادات الحيوية.” بالنسبة إلى نيوس استخدام مضادات حيوية أقل، هو ضمان للجودة والقدرة التنافسية، أيضاً. “ هناك من لا يستطيع إطعام نفسه، لذلك انها بحاجة إلى المساعدة لشرب حليب الثدي. هذا مهم جدا خلال الأربع وعشرين ساعة الأولى، للحصول على المناعة. زيادة تناول هذا الحليب يقلل من حالات المرض، وبذلك نقلل المضادات الحيوية “، تقول نيوس سيرسنتل لورنتي، المسؤولة عن مزرعة TERRAPLE.

المضادات الحيوية المقاومة أكثر فتكاً من السرطان ؟

سيرج رومبي، يورونيوز: “وفقاً لدراسة بريطانية، بحلول عام 2050، مقاومة المضادات الحيويةقد تصبح أكثر فتكا من السرطان، وسيكون هناك أكثر من 10 ملايين ضحية سنويا.
لهذا، أردنا أن نفهم كيفية انتقالها من الحيوان للإنسان، لكن، كيف يمكن للمزارعين أن يشاركوا في منع حدوث هذه الظاهرة؟ “

الإجابات في مستشفى جامعة برشلونة. التقينا بجوردي فيلا، أحد أكبر المتخصصين الأوروبيين في مقاومة المضادات الحيوية.

“في الجهاز الهضمي للحيوانات، هناك بكتيريا، والبكتيريا تعيش جيداً فيها. الحيوانات تناولت المضادات الحيوية.
لفترة طويلة، استخدمنا المضادات الحيوية لتسريع نمو الحيوانات، ما تسبب في ظهور البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية التي يمكن أن تنتقل إلى البشر “ يقول
جوردي فيلا، رئيس قسم الأحياء المجهرية، مستشفى عيادة برشلونة.

بالنسبة اليه، مسؤولة تطوير البكتيريا المعروفة بمقاومتها لجميع المضادات الحيويةلا تقع على المزارعين فقط. أصل المشكلة عالمية .

الاحتياطات

مع ذلك، من الضروري اتخاذ بعض الاحتياطات. مثلاً، تجنب انتقال العدوى من الحيوان إلى الإنسان، وعلينا طهو اللحوم لمدة ربع ساعة، بدرجة حرارة تتراوح بين 60-70 درجة مئوية بالإضافة إلى غسل اليدين.

كمثال على هذا، جوردي فيلا، رئيس قسم الأحياء المجهرية، مستشفى عيادة برشلونة، يقول:
“ غسل دجاجة ملوثة بالبكتيريا المقاومة سيؤدي إلى انتقالها إلى اليدين، اذا لم نغسلهما، وقمنا بتقطيع أوراق الخس، سنعمل على انتقال البكتيريا المقاومة من الدجاج إلى الخس …وسنتناول الخس مباشرة. “

اللحوم بدون مضادات حيوية أكثر تكلفة

بالنسبة للمهنيين، كما في محل القصابة الذي توجهنا إليه في لريدا، الموضوع مهم حقا. هنا، بشكل عام، الزبائن أكثر حساسية لنوعية الطعام ولموضوع وجود المضادات الحيوية على وجه الخصوص.

روزا ماريا موريلو، متجر مارتن فييرو لبيع اللحوم، تعطينا مثالاً:” هذه دجاجة من غاليسيا، من الدرجة الأولى، تناولت الذرة لمدة 45 يوما دون مضادات حيوية.”

لا تزال هناك مشكلة التكلفة. هذا الدجاج العضوي أكثر تكلفة من الدجاج العادي بستة أضعاف. والجودة لا تهم جميع المهنيين.

روزا ماريا موريلو، متجر مارتن فييرو لبيع اللحوم، تقول:” زيادة المعلومات سيكون امراً جيدا. يجب عدم بيع الكثير من اللحوم للأسواق الكبيرة، في حين أنها اليوم، هي التي تبيع أكثر من الجزارين التقليديين.”

الحد من استخدام المضادات الحيوية

اذاً، ما هي الحلول؟ المسؤولية لا تقع على المزارعين فقط، لكن الكثير يطالبون بتقليل تناول الماشية للمضادات الحيوية. بإمكان أوربا أن تتبنى قراراً بهذا الإتجاه.
الخيار الآخر هو تطوير مضادات حيوية جديدة خلال 10 سنوات، لكن يجب تزويد الباحثين بموارد جدية للبحث. والعمل بأسرع وقت ممكن.

جوردي فيلا، رئيس قسم الأحياء المجهرية، مستشفى عيادة برشلونة:” أسوأ السيناريوهات هو المستوى الفائق للمقاومة دون توفير مضادات حيوية جديدة. الجميع سيكون عرضة لإنتقال عدوى كنا نتعامل معها بمضاد حيوي طبيعي قبل 30 عاما، ولا نستطيع التعامل معها بعد 20 و 25 عاما، بسبب عدم توفير مضادات حيوية فعالة”.

اختيار المحرر

المقال المقبل
لاجئون يتحولون إلى ضحايا للإستعباد والإتجار بالبشر

انسايدر

لاجئون يتحولون إلى ضحايا للإستعباد والإتجار بالبشر