عاجل

ماي في باريس تؤكد على احترام على التزاماتها تجاه شعبها

مكافحة الارهاب وتدفق اللاجئين وخروج المملكة المتحدة من الاتحاد هي من النقاط الرئيسية التي بحثتها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، مع مضيفها الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند مساء الخميس، في قصر الاليز

تقرأ الآن:

ماي في باريس تؤكد على احترام على التزاماتها تجاه شعبها

حجم النص Aa Aa

مكافحة الارهاب وتدفق اللاجئين وخروج المملكة المتحدة من الاتحاد هي من النقاط الرئيسية التي بحثتها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، مع مضيفها الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند مساء الخميس، في قصر الاليزيه في باريس.

وان كان هولاند قد اعلن انه يمكن اعطاء فرصة لتحضير مفاوضات الخروج من الاتحاد لكنه يرى ان الاسراع بهذه العملية هو في مصلحة الجميع.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي جمعه وضيفته رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، حيث قال “عدم اليقين هو في النهاية الخطر الاكبر. حين يشكك المواطنون والعاملون في المجال الاقتصادي مما سنقوم به (…) حينها قد تكون هناك مخاطر على الاستقرار، على الاقتصاد الاوروبي وإذاً على الوظائف والتي نتعلق بها كثيراً وبالتالي حريصون عليها”.

ماي من جهتها اكدت ان حكومتها ستعمل على الوفاء بالتزاماتها تجاه شعبها مشيرة الى انها ستدخل بعض الضوابط على حرية تنقل مواطني الاتحاد الى المملكة.

هولاند وماي اكدا على العلاقات الثنائية الوثيقة بين البلدين، واضافت ماي “العام الماضي، بلغت قيمة التجارة الثنائية خمسين مليار يورو. كل منا هو خامس اكبر اسواق التصدير. اليوم، الشركات الفرنسية في المملكة المتحدة توظف ثلاثمئة وستين الف شخص. ونحن رابع اكبر مستثمر في فرنسا واريد ان اكرر ان بريطانيا ستظل مفتوحة للاعمال. والمواطنون الفرنسيون وشركاؤهم في الاتحاد الاوروبي يمكنهم مواصلة العمل في بريطانيا”.

تقديم طلب الخروج من الاتحاد، يفعل المادة خمسين من اتفاقية ليشبونة، التي تفرض ان تنتهي المفاوضات خلال عامين، وحتى ذلك الوقت، اي حتى عام 2019، المملكة تبقى عضوة في الاتحاد.