مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

ردود فعل سكان ميونيخ على هجوم المركز التجاري


ألمانيا

ردود فعل سكان ميونيخ على هجوم المركز التجاري

تشتهر مدينة ميونيخ بمهرجانات الجعة السنوية في فصل الصيف وفي تشرين اول اوكتوبر تحديدا، لكن هجوم الجمعة على المركز التجاري بعاصمة بافاريا تسبب بالغاء المهرجان العالمي، في اوديون بلاتز الناس لا ترى معنى للخروج للترفيه وتم الغاء مهرجان الجعة لنهاية الاسبوع.
“كنت خائفة للخروج من البيت، اسكن في مكان قريب من مكان الهجوم، اصوات صفارات الشرطة والاسعاف لم تتوقف، بعدها اصبح واضحا، ان احدا لا يعرف ما الذي جرى”.
“بالطبع هناك خوف، لست متأكدا من ذهابي الى مهرجان الجعة في اوكتوبر، لكن يجب ان نستمر في حياتنا ونعمل ما اعتدنا عليه من قبل”.
وتم الغاء مهرجان الجعة الذي كان من المفترض ان يبدأ الجمعة وينتهي الاحد، ويصل عمر المهرجان الى خمسمئة عام في بافاريا.
“يوجد هنا العديد من المنتجين الذين استثمروا الكثير، وهم اتوا من مكان بعيد، ومهرجان الجعة في اوكتوبر يتسبب في خسارة كبيرة ان لم ينظم، بالطبع نحن نفكر في الاوضاع، لكن بالمقابل على المرء ان يفكر في الآخرين”.
وبعد ان ادرك الالمان نتيجة للتحقيقات ان الهجوم لم ينفذ على خلفية قومية او ارهابية هدأت نفوسهم قليلا.
يقول موفد يورونيوز الى ميونيخ اولف برونس:
“رد الفعل سكان ميونيخ اتسم بالهدوء، الكثير منهم ارتاحت نفوسهم من ان الهجوم كان فرديا، وياملون في الانتهاء من هذه الاعمال”.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

أفغانستان

اكثر من ثمانين قتيلا ومئتي جريح في تفجيرات انتحارية في كابول