عاجل

تقرأ الآن:

ريو 2016: لايوجد استبعاد شامل للرياضيين الروس


روسيا

ريو 2016: لايوجد استبعاد شامل للرياضيين الروس

ALL VIEWS

نقرة للبحث

قررت اللجنة الأولمبية الدولية الأحد عدم استبعاد نظيرتها الروسية، وبالتالي عدم استبعاد جميع رياضي روسيا، وتركت قرار مشاركتهم في الألعاب الأولمبية المقررة في ريو الشهرالمقبل من عدمها إلى الاتحادات الرياضية الدولية المختصة. القرار يأتي على خلفية فضيحة نظام المنشطات الممنهج الذي تتهم روسيا بتطبيقه على لاعبيها في تظاهرات رياضية ماضية.

وجاء في بيان للجنة الأولمبية الدولية “إن الاتحادات الرياضية الدولية يجب أن تحلل سجل المنشطات لكل رياضي على حدة، مع الأخذ في الاعتبار فقط الاختبارات الدولية الموثوقة، وخصوصيات كل رياضة ولوائحها، من اجل ضمان تكافؤ الفرص”.

ومن المفارقة في هذا القرار، أن اللجنة التنفيذية للجنة الأولمبية لألعاب القوى استبعدت الرياضية يوليا ستيبانوفا، مفجرة فضيحة تعاطي المنشطات المنظم للروس من المشاركة. وكانت اللجنة تدرس حالة لستيبانوفا، وإمكانية مشاركتها في الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو كلاعبة مستقلة.

إيقاف رياضيي ألعاب القوى الروس، وحرمانهم من المشاركة في البطولات الدولية، حسم منذ يوم الخميس الفائت، بناء على قرار محكمة التحكيم الرياضي، ومقرها مدينة لوزان في سويسرا. إذ جاء في بيان المحكمة: “أكد محكمو محكمة التحكيم صحة قرار الاتحاد الدولي لألعاب القوى، المتعلق بعدم أهلية الرياضيين التابعين لاتحاد موقوف )الاتحاد الروسي (بالمشاركة في مسابقات تحت رعايته”.

كل هذه التداعيات تأتي على خلفية تقرير الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا)، الذي اتهم روسيا مباشرة بالإشراف على نظام تعاطي منشطات ممنهج لرياضييها.

الكرملين كان قد أعرب الجمعة عن أمله بأن تسمح اللجنة الأولمبية الدولية للرياضيين الروس غير المعنيين بالمنشطات بالمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية التي تستضيفها ريو دي جانيرو بين 5 و21 آب/ إغسطس المقبل.

وكانت تقارير إعلامية بريطانية أشارت في وقت سابق إلى أنه سيتم الإعلان عن استبعاد كامل للرياضين الروس على خلفية فضيحة نظام المنشطات المرعي من قبل السلطات.


ALL VIEWS

نقرة للبحث

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

أزهار وشموع ترحماً على أرواح ضحايا اعتداء ميونخ