عاجل

تقرأ الآن:

السائقون البريطانيون ينتظرون ساعات لاجتياز المانش


المملكة المتحدة

السائقون البريطانيون ينتظرون ساعات لاجتياز المانش

ALL VIEWS

نقرة للبحث

أجبر سائقو السيارات المتوجهون من المملكة البريطانية المتحدة إلى فرنسا الانتظار لعشر ساعات أو أكثر، قبل الوصول إلى مرفأ دوفر لاجتياز بحر المانش بواسطة العبارة.

الازدحام الخانق الذي عرفته الطرق في مقاطعة كنت الإنكليزية، نهاية هذا الأسبوع، كان نتيجة إجراءات التفتيش المشددة التي فرضتها السلطات الفرنسية على جميع الواصلين إلى أراضيها

طول الانتظار أفسد عطلة السياح.

قال مواطن إنكليزي، عالق في الازدحام : “لقد فقدت الإحساس بالوقت والحركة اليوم.” وقالت سيدة تقود السيارة مع عائلتها: “مع ثلاثة أطفال في المقعد الخلفي، يمكنك تصور الوضع.. في غاية المتعة ! بعضهم يريدون قضاء حاجتهم. ولامكان آخذهم إليه.”. وقالت سيدة أوروبية عالقة في الازدحام أيضاً : “الإنكليز لا يخططون لأبعدَ من أنفهم، في أي شيء. لا تتحدث عن البركسيت!”

بعض السائقين البريطانيين اعتبروا بطء إدخالهم، كعقوبة من فرنسا، بسبب قرارهم الخروج من الاتحاد الأوروبي، غير أن الحقيقة تكمن في مكان آخر، فمنذ اعتداء نيس في 14 من تموز/ يوليو، فرضت السلطات الفرنسية تدابير أمنية مشددة على حدودها، تقضي بتفتيش جميع السيارات الواصلة إليها حفاظاً على الأمن.

وقد اشتكت السلطات في مرفأ دوفر الإنكليزي، من نقص عناصر الشرطة القائمين على متابعة عمليات التفتيش والمراقبة عند مرفأ كاليه الفرنسي.

مع ارتفاع درجات الحرارة إلى أكثر من 30 درجة، وزعت الشرطة الإنكليزية زجاجات المياه على المسافرين العالقين في الازدحام داخل السيارات والشاحنات.

إدارة مرفأ دوفر تقوم بالتغريد بوتيرة منتظمة، لإعلام المسافرين بساعات الانتظار المتوقعة على كل طريق سريعة، قبل الوصول إلى المرفأ.

ALL VIEWS

نقرة للبحث

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

حداد في أفغنستان على ضحايا اعتداء كابول