عاجل

وسط حداد وطني، بدأت في العاصمة الأفغانية كابول أمس، مراسم تشييع جثامين ضحايا التفجيرين الإنتحاريين، اللذين استهدفا حشودا من المتظاهرين الهزارة الشيعة.

وكان التفجيران اللذان تبناهما تنظيم“داعش“، قد أديا إلى مقتل ثمانين شخصا واصابة 230 أخرين.

وقال شاب أفغاني :“لقد فقدنا العديد من عائلتنا وأصدقائنا، نحن هنا لدفن شهدائنا، وتسمية هذا التل باسم تل الشهداء.”

و في الوقت الذي شيعث فيه بعض العائلات جثامين ذويها كان الكثير من الأشخاص أمس لا يزالون يبحثون عن جثامين ذويهم.

وكانت العاصمة الأفغانية كابول قد اهتزت على وقع هذين التفجيرين يوم السبت فيما كان الالاف من الهزارة الشيعة يتظاهرون للمطالبة بأن يشمل مشروع خط توتر عالي بقيمة ملايين الدولارات ولايتهم باميان.