عاجل

تقرأ الآن:

ردود فعل متناقضة لعدم استبعاد روسيا عن ريو 2016


روسيا

ردود فعل متناقضة لعدم استبعاد روسيا عن ريو 2016

تنفس الرياضيون الروس الصعداء بعد قرار اللجنة الدولية الاولمبية، يوم الاحد، القاضي بعدم استبعاد روسيا عن الالعاب المقررة في ريو دي جانيرو الشهر المقبل، تاركة القرار للاتحادات الدولية المختلفة التي ستحدد اهلية كل رياضي على حدة وفق سجله وان كان قد تعاطي المنشطات مع الاخذ بعين الاعتبار الاختبارات الدولية الموثوقة.

قرار جاء على غير توقعات الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات “وادا” التي اوصت بفرض ايقاف شامل على روسيا بعد صدور تقرير يشير لمخالفات رياضييها في عملية تنشيط منظم في الالعاب الاولمبية الشتوية في سوتشي قبل عامين.

واوضحت “وادا” انها ستعمل جاهدة “من اجل الوصول الى افضل النتائج الممكنة لمصلحة الرياضيين النظيفين“، معربة “عن اسفها” لقرار اللجنة الاولمبية الدولية.

من جهته، اعلن رئيس اللجنة الاولمبية الروسية الكسندر زوكوف انه سيبدأ هذا العمل “خلال الساعات القليلة والايام المقبلة مع الاتحادات الدولية” لدراسة ملف كل لاعب. وإن هذه الاتحادات ستقدم القوائم باسماء اللاعبين.

عدد المستبعدين عن المشاركة في ريو 2016 يصل الى اربعة وسبعين رياضياً روسياً من اصل ثلاثمئة وسبعة وثمانين رياضياً. ومن بينهم سبعة سباحين رفض الاتحاد الدولي للسباحة، يوم الاثنين، مشاركتهم. إنه اول اتحاد دولي يستبعد رياضيين روس على اساس المعايير التي حددتها اللجنة الاولمبية الدولية.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

المانيا تحت وقع الصدمة ودي ميزيار يطمئن