مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

موسيقى عالمية من أجل مستقبل أفضل في مهرجان "تيميتار" في أغادير


Cult

موسيقى عالمية من أجل مستقبل أفضل في مهرجان "تيميتار" في أغادير

فنان الريغي، تيكن جاه فاكولي، قدم عرضا موسيقيا مميزا في النسخة الثالثة عشرة لمهرجان “تيميتار” للموسيقى الأمازيغية والعالمية في مدينة أغادير المغربية.
هذا الفنان اضطر في السنوات الأخيرة لمغادرة بلده ساحل العاج والإسقرار في مالي، بعد تلقيه تهديدات بالقتل من قبل متشددين اسلاميين، رغم أنه يعتنق بدوره الديانة الإسلامية.

يقول تيكن جاه فاكولي:“بالفعل هناك مشكلة اليوم، اسمها المتشددون الدينيون، إنه شر عالمي، يهم العالم أجمع، يجب أن يكون هناك نضال مشترك للوصول إلى حل مشترك، أعتقد أن ما يحدث خطير جدا بالنسبة لإفريقيا، لأن إفريقيا هي قارة المستقبل.الإرهاب أمر خطير جدا بالنسبة لمسار التنمية.”

ويضيف:” الريغي يتحدث عن الوحدة، الريغي يكافح ضد العنصرية، الريغي يتحدث عن الأخوة والحفاوة، لذلك أنه يمكنه لعب دور هام اليوم.”

الفرقة الجزائرية “جماوي افريكا“، التي تأسست في العام 2004
تمزج بين أساليب موسيقية مختلفة مثل الكناوة والروك والموسيقى الشعبية في جامايكا.
الفرقة قدمت عرضا ساحرا هنا في مهرجان تيميتار، بفضل أنغامها الراقصة.

يقول أحد أعضاء الفرقة، عبد العزيز الكسوري:“إيقاعاتنا عالمية جدا، كما أنها تمزج بين أنغام محلية من المغرب العربي عامة من الجزائر والمغرب. هناك هذا المزج يتوجه إلى الجسد وهذه خاصية الحفلات التي نقدمها والتي تجعل الجميع يرقصون وخاصة الصغار.”

فرقة الراب «فناير» القادمة من مراكش، تأسست في العام 2001
وتسعى إلى دمج الراب الغربي مع الأهازيج المغربية العتيقة مثل العيساوية والصحراوية.
الفرقة تعرف نفسها بأنها “فوانيس تضيء طريق الشباب المغربي”

يقول خليفة مناني ، كاتب أغاني ومغني في فرقة فنايررسالتنا هي أن نبقى إيجابيين دائما في الحياة، هذا ليس سهلا ونحن نعرف أنه ليس من السهل أن نكون إيجابيين دائما، لكننا نحاول المضي قدما من خلال تطوير أفكار، هدفها الدائم هو الإيجابية.”

عبد الله الداودي، هو أحد أبرز الفنانين الشعبيين في المغرب عشق الموسيقى الشعبية التراثية المغربية من نعومة أظافره، ليصبح رقما ثابتا في المهرجانات وحفلات الزفاف التقليدية في المغرب.
في حفل اختتام مهرجان “تيميتار“، رقص الجمهورالغفيرعلى أغاني الداودي حتى مطلع الفجر.

اختيار المحرر

المقال المقبل

Cult

سلافيانسكي بازار....متعة الموسيقى !