عاجل

تقرأ الآن:

تنظيم "داعش" يتبنى عملية احتجاز رهائن في كنيسة شمال فرنسا


فرنسا

تنظيم "داعش" يتبنى عملية احتجاز رهائن في كنيسة شمال فرنسا

ALL VIEWS

نقرة للبحث

في عملية احتجاز شهدتها كنيسة قرب مدينة روان في شمال فرنسا، وتمكنت قوات الشرطة من انهائها قتل كاهن ذبحا على أيدي رجلين مسلحين بسكاكين قتلا بعد ذلك على برصاص الشرطة.

وقد وصف الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الإعتداء بالجريمة الدنيئة وأضاف ان المسلحين أعلنا انتماءهما الى تنظيم الدولة الاسلامية.

وعبر رئيس الوزراء مانويل فالس عن “الصدمة من الاعتداء الهمجي” على الكنيسة الذي اصيبت فيه ايضا رهينة ثانية لم تعرف هويتها، قالت السلطات انها “بين الحياة والموت”.

وكتب فالس على حسابه على موقع “تويتر” “فرنسا بكاملها وكل الكاثوليك تحت الصدمة في مواجهة الاعتداء الهمجي على الكنيسة” الواقعة في ضاحية مدينة روان.

وقد أعلنت وكالة أعماق الناطقة باسم تنظيم “الدولة الاسلامية” أن منفذي هجوم كنيسة نورماندي في فرنسا هما جنديان من الدولة الاسلامية.” وكانت الشرطة تحدثت عن مقتل احد الرهائن خلال العملية التي احتجز فيها رجلان مسلحان بسكاكين خمسة رهائن في كنيسة ببلدة سانت اتيان دو روفراي.

هذا، وأعتقلت الشرطة الفرنسية شخصا للاشتباه في صلته بعملية الهجوم على الكنيسة واحتجاز الرهائن.

ويأتي الاعتقال بالتزامن مع تنفيذ قوات الامن لعمليتي تفتيش في احد الاحياء القريبة من موقع الهجوم.

مصادر متابعة للتحقيقات أكدت أن احد المهاجمين اللذين نفذا الاعتداء كانا معروفا لدى اجهزة مكافحة الارهاب بعد اوقف عام 2015 اثناء محاولته دخول سوريا عبر تركيا، حيث قضى عاما في السجن قبل ان يفرج عنه ويبقى تحت المراقبة.

إحدى الرهبات التي احتجزت داخل الكنيسة قالت إن المهاجمين اجبرا القس على الركوع قبل ذبحه، مؤكدة انهما قاما بتصوير عملية الاغتيال.

ويأتي هذا الاعتداء بينما تعيش فرنسا حالة تأهب بعد اسبوعين على هجوم نيس الذي تبناه تنظيم
“داعش” وخلف 84 قتيلا ، وقد أحيل ملف هذا الإعتداء الى قضاة مكافحة الارهاب.

ALL VIEWS

نقرة للبحث

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

انطلاق مؤتمر الحزب الديمقراطي لتزكية ترشييح هيلاري كلينتون رسميا لرئاسة الولايات المتحدة