عاجل

تقرأ الآن:

تنظيم "الدولة الاسلامية" يتبنى اعتداء سانت اتيين دو رفريه


فرنسا

تنظيم "الدولة الاسلامية" يتبنى اعتداء سانت اتيين دو رفريه

تنظيم ما يسمى بـ“الدولة الاسلامية” تبنى الاعتداء على كنيسة سانت اتيين دو روفري قرب مدينة روان بمنطقة النورماندي شمال فرنسا، والذي نفذه مسلحان بسكاكين، صباح الثلاثاء. هذا ما جاء في خبر اوردته وكالة اعماق التي تبث اخبار التنظيم الارهابي.

في هذا الاعتداء، ذبح المسلحان كاهن الكنيسة واصابا شخصاً آخر بجروح خطيرة قبل ان تتدخل القوى الامنية وتقضي عليهما.

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الذي وصل الى عين المكان قال إن الارهابيين اعلنا انتمائهما لما يسمى بـ“الدولة الاسلامية”. واضاف انه على الفرنسيين ان يعلموا انهم مهددون لكن قوتهم هي في اتحادهم. وجاء في كلمته “إننا نواجه تجربة، تجربة اضافية لان التهديد كبير جداً. وسيبقى مرتفعاً بعد كل ما عشناه
خلال تلك الايام الماضية وحتى السنوات الماضية. إننا نواجه مجموعة داعش
التي اعلنت الحرب علينا. علينا ان نقود هذه الحرب بكل الوسائل ضمن احترام
القانون ما يجعلنا دولة ديمقراطية”.

مكتب مكافحة الارهاب بدأ تحقيقاته في هذا الاعتداء الذي بدأ حين اقتحم المسلحان كنيسة سانت ايتيين دي روفري اثناء القداس الصباحي، واحتجزا الموجودين وهم الكاهن وراهبتان واثنان من المصلين. وقد تمكنت راهبة ثالثة من الفرار لطلب النجدة.

يأتي هذا الاعتداء بعد اسبوعين على اعتداء مدينة نيس حيث قتل اكثر من اربعة وثمانين شخصاً دهساً بشاحنة كان يقودها ارهابي. واثر هذا الاعتداء الذي تبناه التنظيم الارهابي اقر البرلمان تمديد حالة الطوارئ لمدة ستة اشهر.

وفي ردود الفعل، ندد الفاتيكان بهذا “القتل البربري” للكاهن، واكد ان ما يجعل الحادث اكثر بشاعة هو وقوعه في مكان مقدس.

ALL VIEWS

نقرة للبحث