عاجل

تقرأ الآن:

مقابلة خاصة بيورونيوز مع المحلل السياسي ديديه لو روا متحدثا عن الإرهاب الذي ضرب فرنسا


مكتب بروكسل

مقابلة خاصة بيورونيوز مع المحلل السياسي ديديه لو روا متحدثا عن الإرهاب الذي ضرب فرنسا

ALL VIEWS

نقرة للبحث

غريغوار لوري من يورونيوز: مرة جديدة تتعرض فرنسا لاعتداء ارهابي و هذه المرة استهدفت كنيسة. نسأل عن أهداف الإعتداء على كنيسة و معنا المحلل السياسي ديديه لو روا من المدرسة الحربية الملكية البلجيكية.

المحلل السياسي ديديه لو روا: على عكس اعتداء نيس الذي استهدف اكبر عدد من الناس، هذا الاعتداء له ابعاد
رمزية بفعل حصوله ضد مقر عبادة للمسيحيين و ذبح الكاهن . سيؤثر كثيرا على النفوس أكثر من أي شكل
آخر للاعتداءات.

غريغوار لوري من يورونيوز: هل هذه اشارة حرب دينية؟

المحلل السياسي ديديه لو روا: ليست الحرب دينية الآن لكن نحو الحرب يسعى الإرهابيون لجر فرنسا الكاثوليكية بالأخص و هي التي لم تستهدف بعد حتى الآن. الضربة أصابت الريف الفرنسي في صميمه كما أصابت و فرنسا الكاثوليكية و الارهابيون يحاولون نقل الخلافات المذهبية الشرق اوسطية التي تدور في سوريا و العراق.

غريغوار لوري من يورونيوز: ما هي حاليا استراتيجية مجموعة ما يعرف بتنظيم الدولة الاسلامية؟

المحلل السياسي ديديه لو روا: خسرت منظمة الدولة الاسلامية عدة معارك عسكرية كما خسرت أراض كانت تسيطر عليها في سوريا و العراق. لذلك من اجل المحافظة على صورة المنتصر اذا جاز التعبير كثفت هذه المنظمة الإرهابية اعتداءاتها في الخارج حتى تتمكن من الاستمرار في جذب بعض المجندين الشباب الأجانب.

في هذه الحرب ضد الارهاب و مع تكرار الأعمال الإرهابية اليس ما يحصل هو أبشع السيناريوهات

المحلل السياسي ديديه لو روا: نعم و لا، لأن السناريوهات الأبشع قد تكون استخدام الاسلحة البكتريولوجية او الكيميائية التي تحدث أضرارا لا تحصى. نامل ألا نصل الى هذا الحد. بالمقابل ما يحصل حاليا هو ان الارهابيين يضربون حيث لا يتوقعه أحد فبعد العواصم و المدن الكبرى و المتوسطة ها هم يرهببون قرى صغيرة و رعايا. اذا هنالك تسريع لنمط الارهاب في محاولة انهاك القوى الأمنية و اظهار نقاط الضعف في تدابير القوى الأمنية في فرنسا.

هل هذا يدل على تغيير في استراتيجية ما يعرف بتنظيم الدولة الاسلامية الارهابية بالنسبة لإرهابها في أوروبا؟

المحلل السياسي ديديه لو روا: منظمة الدولة الإسلامية الإرهابية تتكيف مع التدابير المتخذة و نلاحظ انها تتمكن من الإضرار كثيرا إن على صعيد حصد اكبر عدد من الضحايا و ان على صعيد ضرب الرموز في المجتمع. الاعتداء في نيس تم بواسطة استئجار شاحنة و اعتداء هذا الثلثاء تم بالسلاح الأبيض اي اننا ندرك ان الارهاب المقصود يحصد الضحايا و يضرب النفوس بعمق في الوقت ذاته.

ALL VIEWS

نقرة للبحث

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

مكتب بروكسل

لقاء الشبيبة في كراكوفيا و مستقبل اسكوتلندا و الأوضاع في تركيا، ابرز الإهتمامات الأوروبية في مستهل الأسبوع الأخير من شهر تموز يوليو 2016.