عاجل

أبوظبي: نجاح مهمة سولارامبالس 2 يفتح الأبواب أمام مستقبل الطيران النظيف

طائرة سولار امبالس 2 تدخل التاريخ من أوسع الأبواب بعد أن حطت بالعاصمة الإماراتية ابوظبي متممة جولتها حول العالم قطعت خلالها أكثر من 42 الف كيلومتر عبر اربع قارات دون قطرة…

تقرأ الآن:

أبوظبي: نجاح مهمة سولارامبالس 2 يفتح الأبواب أمام مستقبل الطيران النظيف

حجم النص Aa Aa

طائرة سولار امبالس 2 تدخل التاريخ من أوسع الأبواب بعد أن حطت بالعاصمة الإماراتية ابوظبي متممة جولتها حول العالم قطعت خلالها أكثر من 42 الف كيلومتر عبر اربع قارات دون قطرة وقود.

مراسلة يورونيوز من أبوظبي ريتا ديل بريته تقول:“انها جولة تاريخية حول العالم مع طائرة “سولار امبالس 2” لإنارة الطريق أمام الطاقة الشمسية وأمام عالم الطيران النظيف، والنجاح يكمن في فوز التحدي المتمثل في استخدام الطاقات المتجددة وعلى نطاق عالمي.
الطائرة التي قادها السويسريان برتران بيكار واندريه بورشبرغ هبطت في مطار البطين مكان إقلاعها في التاسع من اذار مارس عام 2015، يورونيوز تحدثت مع بيكار الذي دخل التاريخ أيضا بإنجازه.
برتران بيكار يقول:“أريد إنشاء لجنة دولية للتقنيات النظيفة، حيث لا وجود لمثل هكذا لجنة حتى اليوم ، ليس هناك أي تجمع يضم الجهات الفاعلة في العالم من اجل تكنولوجيات الطاقة النظيفة، واللجنة مهمة لتمكننا من الحصول على سلطة أوسع وتأثير اكبر على الحكومات”.

شركة مصدر الامارتية وهي شريك رسمي بإطلاق رحلة سولار امبالس 2 لعبت دورا رئيسا في الاستعدادات قبل الرحلة بما يخص التدريب والتأهيل وتوفير البنية التحتية اللازمة لهذا المشروع الضخم.

برتران بيكار يقول: “لدينا شركاؤنا الذين قاموا ليس فقط بتمويل المشروع ولكنهم قدموا لنا التكنولوجيا المتطورة والتسويق المناسب، ما مكننا من تحقيق هذا الحلم وجعله واقع، مجموع كل هذه الأمور جعلت سولار تحلق ليلا ونهارا دون وقود، وهذا ما يحتاج عالمنا “.

يشار الى أن وزن الطائرة لا يتجاوز 1.5 طن ومزودة 17ألف خلية ضوئية تغطي جناحيها و4 محركات تغذيها بطاريات تخزن الطاقة.

وتوقفت الطائرة في 16 محطة في دول مختلفة من بينها سلطنة عمان والهند وميانمار والصين واليابان والولايات المتحدة وإسبانيا ومصر..
وتهدف الامارات من خلال هذه الرحلة ترويج للطاقة المتجددة واثبات القدرة على استخدامها مستقبلا في مجال الطيران والتقليل من الاعتماد على الوقود الاحفوري.

برتران بيكار:” عندما تستطيع تحقيق الرقم القياسي، فانك تتجاوز شخصا ما قام بالشيء نفسه من قبل، وانت تعلم تماما انه شيء ممكن ان يتحقق، ولكن مع هذه التجربة حققنا إنجازا وهو الأول من نوعه في التاريخ ونحن لم نكن نعلم انه من الممكن تحقيق ذلك، وهذا كان دافعا مهما لفريقنا، ولجميع الناس الذين، تابعوا معنا، لنشاهد كيف يمكننا إنجاز شيء اعتبره الخبراء مستحيلا في قت سابق، وهذا هو سبب سعادتي اليوم لأننا اثبتنا انه من الممكن تحقيق ما كان مستحيلا “.