عاجل

تقرأ الآن:

التعرف رسميا على هوية المنفذ الثاني لإعتداء كنيسة سانت إتين دوروفري


فرنسا

التعرف رسميا على هوية المنفذ الثاني لإعتداء كنيسة سانت إتين دوروفري

تم التعرف رسميا،اليوم الخميس، على هوية المنفذ الثاني للإعتداء الذي تبناه تنظيم “داعش” واستهدف يوم الثلاثاء كنيسة سانت إتيان دوروفراي في شمال فرنسا وأدى إلى مقتل كاهن الكنيسة واصابة شخص أخر بجروح خطيرة، وكان تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية نشر أمس الأربعاء شريط فيديو لشابين قدّمهما كمنفذي الهجوم على كنيسة سانت إتيان دو روفري شمال غرب فرنسا.

النيابة العامة في باريس أعلنت أن منفذ الهجوم الثاني يدعى عبد المالك نبيل بتيجان “Petitjean” يبلغ من العمر 19 عاما، وكان مدرجا على قائمة التطرف من قبل أجهزة الإسخبارات الفرنسية منذ 29 حزيران/يونيو.

وكانت السلطات الفرنسية قد حددت هوية المنفذ الأول للإعتداء، وهو عادل كرميش، فرنسي يبلغ من العمر 19 عاما وكان قيد الإقامة الجبرية ويضع سوارا الكترونيا منذ خروجه من السجن في أذار/ مارس، بعد محاولته السفر إلى سوريا مرتين في ألفين وخمسة عشر.

إحدى راهبات الكنيسة تروي، كانت حاضرة أثناء الهجوم وأدلت بهذه التصريحات للصحافة الأخت دانييل :“انتابنا الخوف عندما دخلا، كنا نقول إنّنا سنموت، أنا شخصيا عند رؤيتهما يدخلان قلت إنّها النهاية، لقد كانا متهورين ومتحمسين جدا، وكانا يرددان، أنتم أيها المسيحيون تقومون بقتلنا، هذا نوع الحديث الذي دار بيننا، كما أنّهما كانا يصرخان.” يأتي هذا الهجوم الهمجي،بينما تعيش فرنسا في حالة تأهب بعد أسبوعين فقط من الهجوم الدامي الذي استهدف حشدا من المجتمعين في نيس أثاء الإحتفال بالعيد الوطني، دهسهم منفذ الهجوم بشاحنة ما أدى إلى مقتل 84 شخصا وأصيب أكثر من 350أخرين تبناه ايضا تنظيم “داعش”.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

فنزويلا: مظاهرات لمطالبة المجلس الوطني الانتخابي بسرعة البت في اقامة استفتاء لاقالة مادورو