عاجل

تقرأ الآن:

تركيا: حملة التطهير تطال المؤسسات الإعلامية والمزيد من الصحفيين


تركيا

تركيا: حملة التطهير تطال المؤسسات الإعلامية والمزيد من الصحفيين

لا تزال السلطات التركية تواصل حملة التطهير التي بدأتها في أعقاب محاولة الإنقلاب الفاشلة في تركيا في 15 من هذا الشهر، الحملة هذه طالت المؤسسات العسكرية والإعلامية والقطاع التربوي وقالت بشأنها السلطات التركية إنها لم تنته بعد، وفي أخر مستجدات هذه الحملة أعلنت مصادر تركية أنه تم تسريح المئات من العسكريين وإغلاق 130مؤسسة إعلامية وإعتقال عشرات الصحفيين بعض المصادر تحدثت عن إصدار أوامر لإعتقال أكثر من 47 فيما ألقي القبض على 14 منهم ، أغلبهم يعملون في جريدة زمان.

وقد أعلنت وسائل إعلام تركية في هذا السياق أنه تم غلق 16 قناة تلفزيونية و23 محطة إذاعية و45 صحيفة و15 مجلة و29 دار نشر وثلاث وكالات أنباء.

اوغور ايتاك، ممثل نقابة للصحفيين في اسطنبول قال :إنه من غير المقبول، أن يخضع هذا العدد الكبير من الأشخاص للتحقيق، هذه القرارات قد اتخذت، بدون أي معيار وهؤلاء الأشخاص تتم معاقبتهم، لأنهم يعملون في صحف تابعة لفتح الله غولن.”

الحملة التي شرعت فيها السلطات التركية في أعقاب محاولة الإنقلاب الفاشلة طالت أيضا المؤسسات الرسمية و في هذا السياق ذكرت بعض الوسائل الإعلامية التابعة للحكومة أنه تم تسريح 51322 موظفا في المؤسسات الرسمية أغلبهم في قطاع التعليم شملت الأساتذة والإداريين، كما طلبت الحكومة استقالة حوالى 1600 عميد كلية في جامعات رسمية أو خاصة.