عاجل

تقرأ الآن:

كيفية ايقاف التحرش الجنسي او الحد منه؟


انسايدر

كيفية ايقاف التحرش الجنسي او الحد منه؟

في أوربا، احتمال تعرض المرأة للتحرش الجنسي يتضاعف اذا كانت حاصلة على شهادة جامعية أو اذا كانت مديرة كبيرة. لمعرفة المزيد عن هذا الموضوع ، التقينا بالدكتورة جوانا كودي، رئيسة وزارة العدل والحرية في وكالة الحقوق الأساسية.

صوفي كلوديه، يورونيوز:“وفقاً للدراسة، التي قمتم بنشرها في العام 2014، في الاتحاد الأوروبي، نصف النساء تعرضن للتحرش الجنسي. السويد والدنمارك على رأس القائمة، 80 و 81 في المئة من النساء تعرضن للتحرش الجنسي. هناك تناقض، فالدول الاسكندنافية متقدمة جدا حين يتعلق الأمر بالمساواة بين الجنسين .”

جوانا كودي ، رئيسة وزارة العدل والحرية في وكالة الحقوق الأساسية:” حين ننظر للمساواة بين الجنسين، حين تكون مستويات المساواة بين الجنسين هي الأعلى، نتوقع أن تنتقد النساء بعض السلوكيات غير المقبولة. حتى لو كانت هذه المساواة قد طُبقت منذ فترة طويلة، على مدى سنوات أو عقود في بعض الدول، النساء أكثر استعدادا للتحدث عن تجاربهم، أكثر استعدادا للتحدث عن بعض التصرفات غير المقبولة، يتحدثن بسهولة اكبر عن تجاربهن في الدراسات المتعلقة بالاحصائيات. في دول أخرى، تجربة التحرش الجنسي، لا تزال تعد مسألة خاصة. وفقاً للبيانات، مثلاً، نرى أن في دول الجنوب، في جنوب شرق أوروبا، في كثير من الأحيان، النساء أقل استعدادا للتحدث عن تجاربهن المتعلقة بالعنف المنزلي إلى اسرهن واصدقائهن، بينما في الدول الاسكندنافية، هناك استعداد أكبر للتحدث عنها، انه شيء لا يُخفى. لذلك فان النساء في دراستنا أكثر استعدادا للقول “نعم” هذا هو حدث لي وانه أمر غير مقبول. “

صوفي كلوديه:” وفقا لدراستكم أيضاً، كلما كانت المرأة أكثر تعليما وبمنصب كبير، كلما كانت أكثر عرضة للتحرش الجنسي. لماذا ؟”

جوانا كودي ، رئيسة وزارة العدل والحرية في وكالة الحقوق الأساسية:”“في اغلب الأحيان، تطور النساء مهنياً يقود إلى العمل في مجالات يهيمن عليها الذكور. لذلك، مثلاً، في قطاع الأعمال أو التمويل أو ترأس شركة، هناك تحدٍ في الأدوار النمطية بين الجنسين. العمل مع مزيد من الرجال يعني التعرض لمزيد من مخاطر العنف. إذا عملت المرأة في قطاعات مع غيرها من النساء، مثلاً، في مجال الرعاية والطفولة، أي القطاعات التي غالباً ما تهيمن عليها المرأة في العمل، انها ستكون أقل عرضة لخطر التحرش الجنسي، لأنه مجال لا يوجد فيه تحدٍ لمعايير معينة بين الجنسين. لربما أن النساء الأكثر تعليماً، أكثر ادراكاً بالسوك غير المقبول.”

صوفي كلوديه:” كيف يمكن ايقاف التحرش الجنسي او الحد منه؟”

جوانا كودي ، رئيسة وزارة العدل والحرية في وكالة الحقوق الأساسية:” هناك قوانين وضعت منذ سنوات حول المساواة بين الجنسين والتصدي للتحرش الجنسي. لكن المشكلة هي في تطبيق هذه القوانين، يجب أن يكون الناس على بينة. لدينا أيضا اتفاقية جديدة لمجلس أوروبا، اطلق عليها اسم“اتفاقية اسطنبول“، تعترف بالتحرش الجنسي والعديد من دول الاتحاد الأوروبي وقعت عليها، لكن يجب تثقيف الناس حول هذا. الحاجة إلى تعليم الفتيان والفتيات والرجال والنساء في جميع المجالات، وأرباب العمل، مع مشاركة الجهات الفاعلة لتنفيذ القانون الحالي.”

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

انسايدر

التحرش الجنسي: كسر حاجز الصمت