عاجل

تقرأ الآن:

الحكومة البريطانية تعلق مشروع محطة هنكلي بوينت النووية للدراسة


شركات

الحكومة البريطانية تعلق مشروع محطة هنكلي بوينت النووية للدراسة

في خطوة غير متوقعة من الحكومة البريطانية، اعربت رئيسة الوزراء الجديدة تيزيرا ماي إنها تريد إخضاع مشروع محطة هنكلي بونيت للمزيد من الدراسة.

الحكومة البريطانية وعدت شركة الطاقة الفرنسية “اي دي اف” بالبدء بمراجعة هذا المشروع والذي يتضمن بناء مفاعلين نوويين في هنكلي بونيت جنوب شرقي بريطانيا. وستصدر قرارها النهائي بحلول الخريف المقبل.

توم غريتكس الرئيس التنفيذي لرابطة الصناعة النووية البريطانية صرح قائلاً “اصبنا بخيبة أمل لاننا لم نتمكن من الحصول على هذا العقد بسهولة ولكن انا لست متشائماً بشأن تصريحات وزير الطاقة جريج كلارك، وبيان الحكومة بشأن المشروع، هذا ما يجلعنا نتأكد من ان هناك التزام من قبل الحكومة بكل ما يتعلق بقطاع الطاقة النووية ومستقلبها في المملكة المتحدة “.

مجلس ادارة “اي دي اف” كان قد صوت بأغلبية بسيطة لصالح بدء المشروع قريباً ، ولكن خطوة الحكومة البريطانية الاخيرة بتعليق المشروع لدراسته لم تلق التأييد عند الكثيرين الذين اعتبروها خطوة قد تبعد المستثمرين.

باري غرادنيرمسؤول شؤون الطاقة في حزب العمال علّق :“انها الفوضى بعينها، وهذا يبعد الكثير من المستثمرين عن المملكة المتحدة وكأننا نقول لهم ان الحكومة ليست لها اية رؤية في الامور المتعلقة بمشاريع البنى التحتية الرئيسية.”

هذا وتبلغ تكلفة المفاعلين النوويين 18 مليار جنيه إسترليني، وقد يترتب على هذا المشروع مخاطر تجارية على كل من فرنسا وبريطانيا بحسب محللين.

شركات

شركة الطاقة الفرنسية"اي دي اف" تقر مشروع بناء محطة نووية في بريطانيا