عاجل

شكلت قضية “نساء المتعة” أكبر مصدر للمشاحنات بين سيول وطوكيو، خاصة منذ تولى شينزو آبى للسلطة عام .2012
وتظاهر العشرات من الطلبة في كوريا الجنوبية للتعبير عن غضبهم من الإتفاق المبرم بين سيول وطوكيو لدعم “نساء المتعة” – الإناث اللواتي أجبرن على العمل في بيوت الدعارة في اليابان خلال الحرب.
وبحسب التقديرات فان ما يزيد عن 200 ألف إمراة كورية جنوبية أجبرن على العمل في المتعة الجنسية للجنود اليابانيين.
وينص الاتفاق على أن تؤسس اليابان صندوقا لمساعدة الضحايا كما اعتذر رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي من جديد، كما رحبت الولايات المتحدة بالاتفاق إذ تحرص على تحسن العلاقات بين حليفتيها.
هذا وأعادت 10 كوريات جنوبيات، ممن يقلن إنهن من ضحايا الاستعباد الجنسي من جانب الجنود اليابانيين خلال الحرب العالمية الثانية، رفع دعوى قضائية للحصول على تعويضات ، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية .

No Comment المزيد من

no comment

مدينة ليون الفرنسية تحتفل بـ: "عيد الأنوار" رغم الهواجس الأمنية

“عيد الأنوار” يعود هذا العام إلى مدينة ليون في جنوب شرق فرنسا بعدما أُلغيَ العام الماضي خشية استهداف المدينة خلال الاحتفال بهذه المناسبة باعتداءات مسلحة على غرار ما وقع في العاصمة باريس في شهر نوفمبر/