عاجل

تقرأ الآن:

تراجع أسهم البنك الإيطالي"مونتي دي باسكي دي سينا" بنسبة 75 بالمئة


العالم

تراجع أسهم البنك الإيطالي"مونتي دي باسكي دي سينا" بنسبة 75 بالمئة

تزداد مشاكل البنك الإيطالي “مونتي دي باسكي دي سينا” بعد إحتلاله أسوء مرتبة في اختبار التحمل الذي يهدف إلى قياس الملاءة المالية لهذه المصارف وقدرتها على تحمل الأزمات على مدى ثلاث سنوات.
مونتي دي باسكي دي سينا” الذي يعرف بأنه أحد أقدم البنوك في العالم والثالث في إيطاليا، تراجعت أسهمه بنسبة 75 في المئة.

جوزيبي دي تارانتو، أستاذ في كلية الإقتصاد:
“ لا نستطيع أن ننكر أن مونتي دي باشي دي سيينا يعاني من صعوبات، غير انها ليست شديدة ونعتبرها مشكلة دورية لأنها غير هيكلية، أو شديدة الخطورة .”

مشاكل المصرف الإيطالي تضاعفت بعد أن هوت قيمتة السوقية إلى عشر قيمته الدفترية ويعاني من أزمة في ملاءته المالية .

فولفيو، متقاعد:
“أنا لست قلقا حول مستقبل البنك لأن الإيطاليون لديهم عادة إقتصادية خاصة بهم تتمثل في إدخار بعض الأموال في أماكن آخرى وبطرق مختلفة.”

لوكريسيا، مقيمة في روما:
“لا توجد وسيلة آخرى، الناس لا تستثمر بشكل واضح وإذا لم يتم منحهم المساعدات من طرف البنوك كالقروض مثلا فإن الوضع سيتعقد أكثر، مما سيزيد من حدة الأزمة.

الخبراء الإقتصاديون يشيرون إلى أن الأزمة المالية في المصارف قد تكبل البنوك عن منح القروض للمؤسسات والأفراد وتدخل إقتصاديات البلدان في حالة من الركود أكثر مما عليه.
كما قد يؤدي الفشل في معالجة الأزمة المالية التي تحيط بأكبر البنوك الإيطالية إلى التأثير على بقية المصارف في الاتحاد الأوروبي على الأقل.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

استراليا : مظاهرات للتنديد بتعذيب الأطفال القصر في سجن "دون دالي"