عاجل

قضت محكمة بريطانية بالسجن مدى الحياة في حق رجل يبلغ من العمر 30 عاما طعن راكبا في محطة لقطارات الأنفاق في العاصمة البريطانية لندن، في ديسمبر كانون/ الأول، بينما كان يصرخ قائلا: “من أجل سوريا”
الماضي.

وسيقضى محي الدين مير ثمانية أعوام ونصف عام في السجن على الأقل بعدما أن أدين بالشروع في القتل أمام محكمة جنايات في الثامن من يونيو حزيران. وقد أفادت مصادر في الشرطة، أن محي الدين مير لم يتهم بإرتكاب جرائم ارهابية إلى أن التعليقات التي أدلى بها في وقت الهجوم والمحتوى الذي قام بتنزيله على هاتفه توحي بأنه استلهم نهج الدعاية الإرهابية.