عاجل

تقرأ الآن:

ريو 2016: الشرطة البرازيلية تعزز تواجدها الأمني تحسبا لوقوع هجمات إرهابية


البرازيل

ريو 2016: الشرطة البرازيلية تعزز تواجدها الأمني تحسبا لوقوع هجمات إرهابية

سبعة عشر ألف كيلومتر هى مسافة الحدود التي تتقاسمها البرازيل مع العديد من الدول المجاورة.

قبل أيام من بدء فاعليات دورة الألعاب الأولمبية، عززت الشرطة البرازيلية تواجدها الامني، لا سيما على حدودها
المشتركة مع باراجواي و الأرجنتين، التي عادة ما يتم من خلالها عمليات تهريب للأسلحة.

الشرطة البرازيلية كانت قد اعتقلت الشهر الماضي عشرة شبان للاشتباه بانهم شكلوا مجموعة كانت تعد لاعتداءات خلال دورة ريو التي ستبدأ في الخامس من آب-أغسطس، إذ أعلن بعضهم ولاءه لما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية.

فابيانو بوردينيو، ضابط شرطة قال :“التحقيق جار لفهم كيفية وجود أسلحة في المنطقة، حيث أن معظم الأسلحة لم يتم تصنيعها في البرازيل، وتأتي من دول أخرى مثل الولايات المتحدة، وتدخل إلى البلاد عبر باراغواي، يجب علينا الآن توسيع شبكة المعلومات مع هذه الدول للحد من دخول الأسلحة إلى البرازيل”.

أبو نصر الخطيب، إمام أحد المساجد في منطقة فوز دو إيغوانا شدد على أهمية تعاون الجالية الاسلامية مع السلطات لإحباط اي عمل ارهابي وقال: “إذا اشتبهنا في أي شخص بانه يمكن أن يشكل تهديدا لأمن البلاد. وذلك بصرف النظر عن ديانته وعرقه ولونه يجب ان نتخذ الاجراءات الضرورية ونقوم بإبلاغ المسؤولين الامنيين.”

تعزيز الاجراءات الامنية في البلاد، يتزامن مع اعلان السلطات عن مراقبة نحو مائة شخص للاشتباه بصلاتهم بإسلاميين متطرفين خاصة في المناطق الحدودية.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

الطيارة الأوكرانية ناديا سافشنكو تدخل في اضراب عن الطعام