عاجل

تقرأ الآن:

كاميرا "ولكام" الذكية لحماية منزلك


هاي تيك

كاميرا "ولكام" الذكية لحماية منزلك

In partnership with

لحماية أطفالك وأفراد عائلتك عموما، طورت الشركة الفرنسية “نيتاتمو“، كاميرا ذكية للأمن المنزلي أطلق عليها اسم “ولكام”.
هذه الكاميرا، تتعرف على وجوه كل من يدقوا جرس المنزل، فتسمح فقط لأفراد العائلة بالدخول كما ترسل تنبيها في الوقت الحقيقي لصاحب المنزل في حالة وجود شخص غريب أمام الباب، وذلك بفضل تطبيق على هاتفه الذكي.

الكاميرا مجهزة بتقنية ذكية للتعرف على الوجوه
وهي أكثر كفاءة من نظام يقوم على أجهزة استشعار الحركة.

تقول جانينا ماتوش، مديرة التسويق في شركة ميتاتمو:“كاميرات الأمن المنزلي الحالية ليست بهذا الذكاء، يمكنها تنبيهك إذا كان هناك شيء يتحرك في منزلك، لكن لا يمكنها معرفة إذا كان الأمر يتعلق بشخص غريب أو بأطفالك، لذا سترسل لك الكثير من التنبيهات حتى في حالة تغير الإضاءة مثلا، وقد تتحول إلى مصدر إزعاج،
لكن إذا كنت منشغلا كثيرا في عملك، وتريد معرفة ما يجري في منزلك، لدينا هذه التقنية الذكية للتعرف على الوجوه، التي تخبرك بدخول أطفالك إلى المنزل وإذا ما كان هناك شخص غريب أيضا.”

الكاميرا الجديدة توفر إمكانية أفضل للمراقبة، حيث يصل مدى الرؤية إلى 130 درجة، وهي مزودة أيضا بصمامات باعثة للأشعة تحت الحمراء، تتيح لها الرؤية في الظلام.

يكفي تزويدها بالمعلومات اللازمة حول وجه شخص ما لتقوم هي ببناء صورة متكاملة له.

تضيف جانينا ماتوش، مديرة التسويق لشركة ميتاتمو: “هناك خوارزمية التعرف على الوجه وخوارزمية التعرف الدقيق في الكاميرا .
فما تقوم به هو عملية تمثل رياضي للوجه لذلك سنقوم بحساب المسافة وجميع خصائص الوجه للحصول في النهاية على بناء تمثلي له”

هذه الكاميرا المتطورة ساعدت داميان، في التعرف على وجه لص كان يتسلل إلى شقته الباريسية، فبعد أن لاحظ اختفاء النقود من درج في غرفة المعيشة ، قرر شراء الكاميرا وبعد فترة وجيزة، قدم صورة اللص إلى الشرطة التي ألقت القبض عليه.

يقول داميان:“كنت في العمل، عندما رن هاتفي، في البداية قلت :” لا بد أنه تنبيه خاطىء، ولا بد من القيام بتعديلات في الكاميرا“، لكن الإخطارات على هاتفي كانت تعلمني بوجود حركة في شقتي وأيضا بتحديد وجه شخص غريب، وضعت تطبيق الفيديو وشاهدت ما يجري مباشرة.”

//www.wired.com/2016/02/iotcookbook-netatmo-welcome/ كاميرا الأمن المنزلي ولكوم، موجه عموما إلى أصحاب المنزل، وتهدف أيضا إلى طمأنة الآباء، الذين يحاولون تحقيق التوازن بين حياتهم المهنية ورعاية أطفالهم.

تضيف جانينا ماتوش، مديرة التسويق لشركة ميتاتمو
“سأعرف ما إذا ما كان هناك متسلل إلى منزلي، وسيتم تنبيهي بذلك بفضل الكاميرا، لذا لن أكون منشغلة طوال الوقت بما يحدث في منزلي أو بما يفعله أطفالي، وهل وصلوا إلى البيت أم لا، فالكاميرا ستخبرني بكل ذلك.”

كاميرا “ولكام” الذكية، لا تحتاج للاشتراك في برنامج كي تعمل وهي تختلف بذلك عن كل الكاميرات المنافسة لها. الشركة الفرنسية “نيتاتمو“، تتيح منتجها الجديد هذا في الأسواق بسعر مائتي يورو.

اختيار المحرر

المقال المقبل

هاي تيك

ابتكارات لحياة الناس اليومية في معرض التقنيات الحديثة في لندن