عاجل

أنكر دونالد ترامب وجود تمرد ضده داخل الحزب الجمهوري لإخراجه من السباق الرئاسي.

الملياردير الطامح للوصول إلى البيت الأبيض يواجه أسوأ أسابيع حملته الانتخابية، فقدت تضاعفت الأصوات المنتقدة له من داخل الحزب. خصوصاً بعد أن هاجم والدي الجندي المسلم هامايون خان الذي قتل في العراق. وبلغت الانتقادات ذروتها، بعد رفض ترامب دعم حملة إعادة انتخاب رئيس مجلس النواب الجمهوري بول ريان.

خلال تجمع في دايتونا بيتش بولاية فلوريدا أكد على التوحد داخل حملته الانتخابية.

دونالد ترامب المرشح الجمهوري للرئاسيات الأميركية: “أود أن أقول لكم بأن الحملة في حالة جيدة. لقد بدأنا في الـ16 من حزيران/ يونيو. أود القول بأننا الآن في أفضل أحوالنا من ناحية التوّحد. نحن نقوم بعمل جيد بشكل لايصدق. نحن الرائدون في ولاية فلوريدا، كما رأيتم في الاستطلاعات.”

استمر ترامب بهجومه على منافسته الديمقراطية وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون التي أظهرت الاستطلاعات تفوقها على ترامب في مجمل الولايات الأميركية.

المرشح الرئاسي عن الحزب الجمهوري، دونالد ترامب: “انظروا لمايجري. نحن مثل بلدان العالم الثالث. لقد عدنا للجريمة. ترون مايجري مع الشرطة.. انظروا إلى أرولاندو وسان برناردينو.. انظروا إلى مركز التجارة العالمي. انظروا لمايجري عبر العالم. لقد أعطينا الفرصة لداعش أن تأخذ هذا الموقع. إنها هيلاري كلينتون، يجب أن يمنحوها جائزةً لأنها أوجدت داعش.”

تتزايد أصوات الجمهوريين الذين يقولون إنهم لن يصوتوا لترامب في الانتخابات. عضو الكونغرس الجمهوري عن نيويورك ريتشارد هانا ذهب الثلاثاء حتى القول بأنه سيصوت لهيلاري كلينتون، في الانتخابات الرئاسية التي ستعقد في تشرين الثاني/ نوفمبر.

ALL VIEWS

نقرة للبحث