مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

باراك اوباما:"لن ندفع فدية لإيران مقابل اطلاق سراح المحتجزين الأمريكان"


الولايات المتحدة الأمريكية

باراك اوباما:"لن ندفع فدية لإيران مقابل اطلاق سراح المحتجزين الأمريكان"

ALL VIEWS

نقرة للبحث

خلال مؤتمر صحافي في البنتاغون الخميس أقر الرئيس الامريكي باراك اوباما بأن الضغوط المتزايدة التي يتعرض لها ما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية في كل من سوريا والعراق دفعت التنظيم الجهادي إلى زيادة هجماته خارج هذين البلدين، كما حدث مؤخرا في فرنسا والولايات المتحدة وتركيا. وقال متحدثا عن التنظيم :“حتى قادة ما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية على يقين بالخسارة المؤكدة في أرض المعركة، إذ اعترفوا في رسائل لأتباعهم بخسارتهم في كل من الموصل والرقة، حتى وإن استطعنا هزيمتهم في أرض المعركة، الهزيمة العسكرية لن تكون هافيةً، حيث أنهم سيستمرون في اتباع أساليبهم الايدولوجية الملتوية التي تدفع الناس للعنف، إذن سيستمر وجود ما يسمى بالدولة الاسلامية، وسيصبح المجتمع الدولي دائما في خطر للمشاركة في لعبة عشوائية بلا قواعد محددة. اللعبة التي نكون دائما بها الممثل الأخير”.

وردا على مزاعم البعض بأن الرئيس الأمريكي قد دفع أربعمائة مليون دولار لإيران من أجل استعادة بعض الرهائن الأمريكان المحتجزين هناك، نفى اوباما الأمر حيث أوضح أن المبلغ كان من أجل تسوية نزاع قديم بين البلدين على هامش الاتفاق الدولي حول الملف النووي الايراني وقال:“لن ندفع فدية لإطلاق سراح رهائن، استطعنا استعادة عدد من الامريكان المحتجزين في جميع انحاء العالم، والتقيت مع اسرهم وتحطم لهم فؤادي، لقد خصصنا فريقا من الخبراء المختصين للعمل مع هذه العائلات لاستيعاد ابنائهم المحتجزين خارج الولايات المتحدة الامريكية، ولكن هذه الأسر على دراية تامة باننا لن ندفع اموالا مقابل تحريرهم”.

أكد الرئيس الاميركي باراك اوباما الخميس ان مبلغ ال400 مليون دولار الذي دفعته الولايات المتحدة ،باليورو وبالفرانك السويسري، لإيران نقدا في مطلع العام لم يكن فدية مالية من اجل ان تفرج طهران عن خمسة اميركيين كانوا اسرى لديها.

وأثارت هذه المعلومات انتقادات الجمهوريين الذين يهاجمون باستمرار الاتفاق النووي الذي ابرمته ادارة اوباما مع ايران قبل اكثر من عام والذي يؤكدون انه سيسمح لطهران بتمويل الارهاب.

ALL VIEWS

نقرة للبحث

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

البرازيل

بدء فعاليات الحفل الافتتاحي لدورة العاب ريو2016