عاجل

تقرأ الآن:

حقائق أولمبية مثيرة


العالم

حقائق أولمبية مثيرة

حقائق أولمبية مثيرة

أشهر الأبطال الأولمبيين

  • جورج إس. باتون، الذي أصبح جنرالا في الجيش الأمريكي فيما بعد، شارك في أول مسابقة للخماسية الحديثة في أولمبياد استوكهولم عام 1912.
الدكتور بنجامين سبوك، الخبير المشهور في مجال تربية الأطفال، فاز بذهبية ثمانية الرجال في أولمبياد باريس عام 1924.
  • جون كيللي، والد الممثلة العالمية الشهيرة غريس كيللي، فاز بذهبية سباق قوارب التجديف في المنحدرات الجبلية في أولمبياد أنتويرب عام 1920.
الأمير أولاف ولي عهد النرويج، فاز بذهبية مسابقة القوارب الشراعية بطول ستة أمتار في أولمبياد أمستردام عام 1928. (وأصبح ملك النرويج عام 1957 وحتى وفاته عام 1991) قبل قيامه ببطولة أفلام “طرزان“، فاز جوني ويسموللر بخمس ميداليات ذهبية في مسابقات السباحة وبرونزية في كرة الماء في أولمبياد باريس عام 1924 وأولمبياد أمستردام عام 1928. وكان أول رجل يسبح مسافة المئة متر في أقل من دقيقة.

هارولد ساكاتا، المعروف بـ أودجوب في فيلم جيمس بوند “جولد فينجرز“، فاز بفضية رفع الأثقال للولايات المتحدة في أولمبياد لندن عام 1948.

قصص إنسانية

فاز الأمريكي راي إوري بعشر ذهبيات في مسابقات القفز الطويل والقفز العالي والقفزة الثلاثية، بين عامي 1900 و1908. عندما كان طفلا، كان مقعدا على كرسي متحرك بسبب شلل الأطفال. وقد مرّن ساقيه حتى تمكن من المشي، ثم عزز قوتهما بممارسة القفز. الإثيوبي إبيبي بيكيلا، راكضا حافي القدمين، فاز بماراتون أولمبياد عام 1960 وأصبح أو إفريقي أسمر يفوز بذهبية أولمبية. محمد علي، المدعو كاسيوس كلاي، لم يكن ليذهب إلى أولمبياد روما عام 1960 ،حيث فاز بذهبية وزن المتوسط للملاكمة، لأنه كان يخشى ركوب الطائرة.
  • في أولمبياد سيؤل، الأمريكي جريج لوجانيس أدهش الجمهور عندما ارتطم رأسه بحافة منصة القفز المتوسطة خلال مسابقات التأهيل، ثم تابع المسابقة ليفوز بالذهبية.
  • في أولمبياد طوكيو، المجرية إلديكو أوجلاكي ريجتو فازت بذهبيتين. وكان هذا إنجازا رائعا، لأنها ولدت صماء وتعلمت المبارزة عن طريق قراءة التعليمات.
في أولمبياد أمستردام عام 1928، بطل سباق التجديف الأسترالي هنري بيرس، توقف في منتصف المسافة خلال سباق ربع النهائي ليسمح لسرب من البط بالعبور أمام قاربه. ورغم أن منافسه الفرنسي تقدمه، إلا أن بيرس تمكن من تجميع قواه ومتابعة السباق ليفوز بالذهبية.
  • المجري كارولي تاكاش كان بطلا عالميا في الرماية أصيبت يده اليمنى بشظية قنبلة يدوية عام 1938، لكنه تمرن على الرماية باليد اليسرى، وفاز بذهبيتين في عامي 1948 و1952.
  • إريك موسمباني من غينيا الاستوائية، بدأ بتعلم السباحة قبل قبل ستة أشهر من أولمبياد سيدني عام 2000، وأنهى سباق المئة متر سباحة حرة بزمن وقدره 52.72 ثانية (كان زمن الفائز 48.30 ثانية).

البريطاني جون بيوس بولاند، ذهب إلى أثينا عام 1896 بصفة مشجع، لكن اللاعب اليوناني ديونيسوس كاسداجليس أقنعه بالمشاركة في مسابقة التنس، ففاز بولاند على كاسداجليس فب النهائي.

  • كرة الماء، فقد المجري أوليفر هالاسي ساقه في حادث سيارة عندما كان طفلا، لكنه فاز بذهبيتين أولميتين وفضية بين عامي 1928 و1936.
  • رفع الأثقال، نعيم سليمان أوغلو، لم يتجاوز طوله 1.47 مترا، لكنه سجل رقمه العالمي الأول في سن 16 عاما وفاز بثلاث ميداليات أولمبية ولقب “هرقل الجيب”.

تواريخ متميزة وقواعد خاصة

  • يعتقد أنه بريطاني من اخترع أول دراجة هوائية، هو الكونت دي سيفراك في عام 1790. على أي حال، لم تكن عملية بما فيه الكفاية، فقد كان ينقصها نظام التوجيه والدواسات، كما أنها كانت مصنوعة من الخشب وعجلاتها صلبة.
  • الكرة التي استخدمت للعب كرة القدم في الصين القديمة، كانت جلدية ومحشوة بالريش والشعر.
  • كرة القدم، كانت عنيفة في إنكلترا في العصور الوسطى، حيث كانت تتنافس فرق البلدات في الطرقات، مستخدمين مثانة الخنزير، وقد حظرت منذ أكثر من 300 سنة.
الجولف، ظهرت هذه الرياضة في اسكتلندا في العصور الوسطى، لكن الملك جيمس الثاني حظرها، لأنها تحاكي ممارسة الرماية الملكية. كلمة “الجمباز” جاءت من اليونانية، وتعني العري. وكان الجمبازيون الأوائل يلعبون عراة، لذلك كانت هذه الرياضة ممنوعة على النساء فرجة ومشاركة. كرة اليد، تعتبر أقدم رياضة تعتمد على “أوديسا” هوميروس وتمثال برونزي عثر عليه في دودوني يعود إلى القرن الثالث الميلادي.
  • الهوكي، اتخذت تسميتها من الكلمة الفرنسية “هوكت“، وهي تعني الراعي المحتال.
  • الجوجيتسو، هي الرياضة الوحيدة التي تعتمد أساسا على لعبة الجودو، وهي تمثل فنون الساموراي في الدفاع عن النفس بدون استخدام السلاح.
  • التجديف، هي الرياضة الوحيد التي يقطع المتسابقون خط النهاية فيها وهم مستديرين خلفا.
  • الركبي، ظهرت هذه الرياضة في عام 1820، عندما اختطف أحد تلاميذ مدرسة الركبي في إنكلترا، الكرة خلال مباراة لكرة القدم وفر هاربا.
  • السباحة المتزامنة، بدأت كرياضة للرجال عام 1800. وهي اليوم إحدى الرياضتين اللتين تدخلان في برنامج الألعاب الأولمبية للسيدات فقط. أما الرياضة الثانية، فهي الجمباز الفني.
  • كرة الطاولة، ظهرت في إنكلترا نحو عام 1880كلعبة تسلية بعد الغداء باستخدام فلينة زجاجة الشمبانيا ككرة وعلب السيجار كمضارب وصف الكتب كشبكة الوسط.
  • كرة الطاولة، حظرت في الاتحاد السوفييتي السابق في بدايات القرن العشرين، لأنه كان يعتقد أن هذه الرياضة تؤذي البصر.
  • التياكواندو، تعني بالكورية “طريق الأرجل والأيدي” . وتعود جذور هذه الرياضة الكورية إلى ألفي عام، لكن قواعد اللعبة الحديثة وضعت في عام 1955.
  • في التنس، عندما لا يحرز اللاعب أية نقطة، تدعى الحالة “لوف” (الحب)، لكن هذه الكلمة ليس لها علاقة بالرومانسية أبدا، بل كل ما في الأمر أن شكل الصفر في اللاتينية هو بيضوي.
  • كرة الطائرة، نشأت في الولايات المتحدة كخيار رياضي للناس الأكبر سنا الغير قادرين على الاحتكاك الجسدي كما في لعبة كرة السلة، وقد دعيت “ميتونت“، ثم تغيرت تسميتها إلى الكرة الطائرة، نتيجة طبيعة تقاذف الكرة في الهواء.
  • لعبة كرة الماء، جرت ممارستها في إنكلترا وسكوتلندا والولايات المتحدة في القرن التاسع عشر، فقد كانت تشبه لعبة البولو العادية لكن باستخدام القوارب بدل الخيول.
  • في كرة الماء، حارس المرمى هو اللاعب الوحيد الذي يسمح له بمسك الكرة بكلتا يديه.
  • وزن المتنافسين في مسابقات رفع الأثقال استخدم لفك العقد، إذ أن الرباع الفائز هو الأقل وزنا.
  • الرباع (بطل رفع الأثقال) ، يستطيع رفع ثلاثة أضعاف وزنه خلال المسابقات.

تاريخ الألعاب الأولمبية

في أولمبياد برلين عام 1936، أجريت وقائع أول بطولة لكرة السلة في الهواء الطلق على أرض رملية والتي تحولة إلى وحل عند هطول الأمطار.
  • الملاكمة، كانت موجودة في جميع المسابقات الأولمبية منذ عام 1904، عدا أولمبياد استوكهولم عام 1912، عندما حظرت بسبب القانون السويدي. أما منافسات السيدات في الملاكمة فقد ابتدأت في أولمبياد لندن عام 2012.
  • مسابقات الغطس الأولمبية ابتدأت في سانت لويس عام 1904 واتخذت شكل الغطس إلى عمق أكثر، أي أن المتسابق الفائز هو من يستطيع البقاء تحت الماء أطول وقت قبل أن يطفو على سطح الماء.
الفروسية، هي الرياضة الأولمبية الوحيدة التي يتنافس فيها الرجال والسيدات على حد سواء.
  • بعد أولمبياد عام 1924، جرى جدل بين الفريقين الإيطالي والمجري للمبارزة، اتخذ شكل مبارزة في الواقع.
  • لعبة الجولف، دخلت الألعاب الأولمبية لأول مرة في أولمبياد باريس عام 1900، ليتم إلغاؤها في عام 1904، ثم لتعود في عام 2016 بعد غياب أكثر من قرن.
  • كرة اليد، فاجأت إيسلندة الجميع في أولمبياد بكين عام 2008، بوصولها إلى نهائي الرجال الذي خسرته أمام فرنسا.
  • مسابقات قوارب التجديف والقوارب الشراعية، كان من المفترض أن تبدأ في أثينا عام 1896، لكن أحوال الطقس أجبرت على إلغاء المسابقات.

كرة الطاولة، ظهرت لأول مرة في أولمبياد ذوي الاحتياجات الخاصة روما عام 1960 واستغرقت ثلاثين عاما حتى غدت أخيرا، رياضة أولمبية في سيؤل عام 1988.

مباراة المصارعة التي استغرقت أطول وقت في تاريخ الألعاب الأولمبية، حدثت في استوكهولم عام 1912، حيث جرت وقائع مباراة وزن المتوسط بين الروسي مارتن كلين والفنلندي ألفريد آسيكاينن التي دامت 11 ساعة. قبل أن يحقق أحدهما نقطة الفوز، إذ استمرت مباريات المصارعة حتى يرغم أحد الخصمين على الوقوع أرضا.

أرقام قياسية أولمبية

أطول لاعب كرة سلة، شارك في الألعاب الأولمبية هو الصيني ياو مينج، وبلغ طوله 2.29 مترا.
  • الكندية كلارا هافس هي واحدة من أربعة أشخاص فازوا بميداليات في الأولمبياد الصيفي والأولمبياد الشتوي، في أتلانتا عام 1996، فازت ببرونزية سباق المضمار الفردي وفي مسابقة التوقيت الفردي، فيما فازت ببرونزية التزلج السريع لمسافة 5000 مترا في سولت ليك عام 2002.
  • أصغر بطل أولمبي، يعتقد أنه الصبي الفرنسي المجهول، الذي انبثق من بين حشود الجماهير ليلعب دور الموجه للزوجي الهولندي في أولمبياد باريس عام 1900. كان عمر ذلك الصبي 12 عاما، شارك في مراسم التتويج واختفى بعد ذلك.
المجري ألفريد هايوس، كان أول بطل أولمبي أولمبي في العصر الحديث، إذ فاز بسباق المئة متر سباحة حرة في أثينا عام 1896. وكان قد قرر أن يصبح سباحا ماهرا عندما بلغ 13 من عمره، بعد غرق والده في نهر الدانوب. ايكل فيلبس، هو أكثر الرياضيين الأولمبيين نجاحا على مر الزمن، إذ فاز باثنتين وعشرين ميدالية في الألعاب الأولمبية في أثينا عام 2004 وبكين عام 2008 ولندن عام 2012، بما في ذلك عدد قياسي من الذهبيات بلغ 18 ميدالية.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

وأيضا...