عاجل

تقرأ الآن:

تركيا تصعد لهجتها مع الأوروبين.. وألمانيا تدعو لاستئناف حوار هادئ


تركيا

تركيا تصعد لهجتها مع الأوروبين.. وألمانيا تدعو لاستئناف حوار هادئ

في أول زيارة لرئيس دولة إلى تركيا بعد محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة، زار رئيس كازاخستان نور سلطان نزارباييف نظيرة التركي رجب طيب أردوغان للتأكيد على دعم بلاده لأنقرة. وتعهد نزارباييف أن يطرد إلى تركيا أي شخص ينتمي إلى شبكة غولن وله “صلات بالإرهاب”. لكنه لم يصل إلى حد الالتزام بإغلاق ثلاثين مدرسة كانت أنقرة زودته قائمة بها.

إردوغان وحكومته لم يتوقفوا عن إبداء خيبة أملهم من الموقف الأوروبي حيال الانقلاب. وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو: “بدل دعم الديمقراطية، فإن أصدقاءنا الأوروبيين، وهذا مايفعلونه دائماً بالمناسبة، كانوا يحاولون تلقيننا الدروس. استخدموا محاولة الانقلاب، في الواقع للتعبير عن مشاعرهم الحقيقية. مثل الكراهية والخوف من الإسلام ومعاداة تركيا “.

على الجانب الأوروبي، رفض وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير الدعوة التي وجهتها النمسا لشركائها في الاتحاد الأوروبي لإنهاء محادثات العضوية مع تركيا. فقد قالت الحكومة النمساوية الخميس إن تركيا غير مؤهلة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي عقب حملة القمع التي تشنها أنقرة بعد المحاولة الانقلابية الأخيرة.

وزير الخارجية الألماني، فرانك فالتر شتاينماير: “سأسعى ألا يكون الحوار مع تركيا فقط عبر مكبرات الصوت والميكروفونات وعدسات الكاميرا. وإن بدا الأمر صعباً الآن، لكن لايوجد بديل عن العودة للحوار المباشر مع تركيا.”

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

هجوم عنيف للفصائل المقاتلة جنوب حلب في مسعى لكسر حصار أحيائها الشرقية