عاجل

الأمم المتحدة تدعو إلى وقف عاجل للقتال لإصلاح البنى التحتية في حلب

دعت الأمم المتحدة إلى هدنة إنسانية في مدينة حلب السورية مبدية خشيتها على مصير المدنيين المعرضين للحصار في وقت

تقرأ الآن:

الأمم المتحدة تدعو إلى وقف عاجل للقتال لإصلاح البنى التحتية في حلب

حجم النص Aa Aa

دعت الأمم المتحدة إلى وقف عاجل لإطلاق النار في مدينة حلب شمال سوريا، لإيصال المساعدات الإنسانية وإصلاح البنى التحية المدمرة.

وأبدت المنظمة الدولية خشيتها على مصير المدنيين المعرضين للحصار، مؤكدة أن مليونين من سكان حلب يعيشون دون ماء للشرب أو كهرباء بسبب هجمات طالت البنية التحتية الأسبوع الماضي.

المتحدث باسم الأمم المتحدة، جينس لايركيه: “الماء المتوفر في الآبار وخزانات المياه في حلب لايكفي لتلبية احتياجات السكان. الأمم المتحدة قلقة للغاية لأن العواقب ستكون وخيمة لملايين المدنيين مالم يتم إصلاح شبكات الكهرباء والمياه فورياً.”

أثارت التطورات الأخيرة في حلب الخشية على حوالي 1,5 مليون شخص في المدينة. ويقدر المرصد السوري لحقوق الإنسان وخبراء عدد سكان الأحياء الشرقية بـ250 ألف شخص، فيما يقطن مليون و200 ألف نسمة في الأحياء الغربية.

على الصعيد الميداني تدور اشتباكات عنيفة عند الأطراف الجنوبية الغربية لمدينة حلب بين قوات النظام والمليشيات الموالية لها من جهة، وفصائل المعارضة المسلحة الموحدة تحت اسم “جيش الفتح” من جهة أخرى.

قوات المعارضة المؤلفة من فصائل إسلامية وقوات معتدلة، كانت قد تكمن الأسبوع الماضي من فك الحصار الذي فرضته قوات النظام وحلفاؤها على أحياء حلب الشرقية منتصف تموز/ يوليو.