عاجل

خلال منافسات ريو دي جانيرو، أظهرت صور السباح الأمريكي مايكل فرد فيلبس نقاطا دائرية داكنة على كتفيه وظهره مما آثار التساؤلات لدى البعض. السباح الأمريكي الذي توج الأمس بذهبيته التاسعة عشرة لجأ إلى العلاج البديل المعروف ب“الحجامة”.

الحجامة هي طريقة علاج قديمة استخدمها الآشوريون قبل ثلاثة آلاف وثلاثمائة عام قبل الميلاد.

إريكا ويبر، منخصصة في الحجامة الصينية تقول:” يستطيع الرياضيون الاستفادة من الحجامة لأنها تحرك الدم الراكد حول العضلات، الدم الراكد يسبب العديد من المشاكل الصحية مثل ثقل الحركة والالتهابات، هذه العملية تساعد على صعود الدم إلى الطبقة الأولى من الجلد وبذلك تصبح الدورة الدموية أقل ثقلا وتتحرك العضلات بسلاسة”.


العملية تتم عن طريق وضع كاسات من الهواء في أماكن الألم لسحب الدم الراكد إلى سطح الجلد، وهي تقنية استخدمها العرب وظهرت في كتب الرازي وابن سينا.

لا داعي للاندهاش عند معرفة أن هناك العديد من مشاهير هوليوود يلجأون إلى هذا العلاج البديل، مثل نجمة هولويود السينمائية الشهيرة جينفر انستون.