عاجل

يتصاعد التوتر في العلاقات التركية الأوروبية بعد الانقلاب الفاشل حيال اتفاق اللاجئين.
الرئيس التركي رجب طيب اردوغان كان قد انتقد الاتحاد الاوروبي وحذر من انهيار الاتفاق إذا لم يلتزم الاتحاد فيما يتعلق بالبند الخاص بإعفاء الأتراك من تأشيرة الدخول لأوروبا، ما اعتبرته المستشارة الألمانية انغيلا ميركل ابتزاز بحسب ما اوردت قناة دوتشيه فيليه الالمانية.
وزير الشؤون الاوروبية التركية، عمر تشيليك يقول:“اذا لم يقوم الاتحاد الأوروبي بتحديد تاريخ للموافقة على سفر الاتراك من دون تأشيرة، فإننا سنتوقف عن تنفيذ الاتفاق، ولن نحرز المزيد من التقدم في هذا الشأن، هم يسألون اذا كنا نهدد الاتحاد الاوروبي، نحن لا نهدد احد ولا نبتز احد”.
العلاقات التركية الامريكية ليست بأفضل حال ايضا حيث حذرت تركيا الولايات المتحدة من التضحية بالعلاقات الثنائية من أجل الداعية الاسلامية فتح الله غولن الذي تتهمه انقرة بالوقوف خلف محاولة الانقلاب الفاشلة.
كما لمح اردوغان في وقت سابق الى ان رفض تسليم غولن ستكون له عواقب على العلاقات بين البلدين، متهما واشنطن بـ“حماية” خصمه.
بينالي يلديريم، رئيس وزراء تركيا يقول:“الرجل الذي أمر بالقصف المدفعي في تركيا والبرلمان، والذي طلب من البعض اشهار اسلحتهم بوجه الشعب التركي سوف يحصل على العقاب الذي يستحقه”.
يشار الى أن العديد من الدول الغربية انتقدت اجراءات تركيا فيما بعد الانقلاب الفاشل في منتصف الشهر الماضي، حيث تم اعتقال ما لا يقل عن 16 الف شخص من عسكريين وقضاة وموظفيين حكوميين وتم اغلاق بعض المؤسسات التعليمية والإعلامية.