عاجل

بتناول قطرة من العسل، أنهت الناشطة الهندية تشانو إيروم شارميلا أطول إضراب عن الطعام في العالم. إضرابها استمر 16 عاماً، وكان احتجاجاً على قانون عسكري جائر. وبعد إنهاء الإضراب، أعلنت شارميلا على الفور نيتها الترشح لانتخابات رئيس الحكومة المحلية لولاية مانيبور الهندية.

تشانو إيروم شارميلا: “إني أجسد الثورة الحقيقة. وأريد أن أصبح رئيسة وزراء ولاية مانيبور. أهم الأمور سيكون رفع هذا القانون الشديد القسوة.”

امرأة مانيبور الحديدية، كما تلقب، كانت قد دخلت إضراباً عن الطعام في تشرين الثاني/ نوفمبر من العام 2000، احتجاجاً على قانون يمنح القوات المسلحة صلاحيات واسعة في اعتقال المشتبه بهم في مناطق الاضطرابات. وكانت قوات الأمن في تلك الفترة قد قتلت 10 مدنيين بولاية مانيبور خلال أعمال تمرد.

ALL VIEWS

نقرة للبحث