عاجل

تقرأ الآن:

اللعب منذ الصغر لتعلم أفضل في الكِبر


learning world

اللعب منذ الصغر لتعلم أفضل في الكِبر

In partnership with

*اللعب، جزء من مرحلة الطفولة. لماذا لا نوفر له فرصة اكاديمية؟ وفقاً للباحثين، اللعب خلال السنوات المبكرة من العمر، يساهم في تطوير المهارات المعرفية للأطفال، ويضع أساساً قوياً لمستقبلهم التعليمي. سنتعرف على مبادرتين في الصين والولايات المتحدة الأمريكية.*

الصين: اللعب لتطوير المهارات

في الصين سادت اساليب التدريس التقليدية والتعلم عن ظهر قلب لفترة طويلة. سنلتقي بسيدة خلقت نهجا جديدا، اللعب فيه يحتل مركز التعليم في رياض الأطفال. شعارات رياض الأطفال في الصين هي النظافة والنشاط البدني … لكن في احدى مدارس مقاطعة Anji انجى شرقي البلاد، نضيف اليها اللعب.
هنا، الأطفال يقضون النهار في الهواء الطلق، بعد الاحماء، حان وقت لبناء …
وحين نسأل الأطفال “ماذا تشيدون؟” طفلة اجابت:
“نبني متجراً …” وأخرى:“مقهى، لبيع الشاي والحلوى والكعك.” وأخرى: “المعلمة قالت لنا أن نبني ما نريد وكيفما نريد ».

النهج يشجع الأطفال على الإبداع قبل خمسة عشر عاما، تشنغ شيويه تشين، مديرة التربية والتعليم في رياض الأطفال في قطاع انجى هي التي أسسته. منذ ذلك الحين، يُطبق في 130 روضة في هذه المنطقة. أي 14 ألف طفلاً بين 3-6 سنوات. تشنغ شيويه تشين مؤسسة Anji Play – مديرة التعليم ما قبل المدرسة في مقاطعة انجى، تقول: “عادة، التعليم في الصين، المعلمون يعلمون، والطلاب يستمعون. الآن اعدنا للأطفال حق اللعب. حررناهم من خلال اخراجهم من صفوفهم. هنا، الأطفال سعداء، أعتقد أن هذه السعادة مهمة جدا للحياة. انهم يركزون على مهمة هم بحاجة إليها خلال اللعب. هذه القدرة ستكون لها قيمة في دراستهم مستقبلاً.”

في كل مرة، بعد الإنتهاء، تجتمع بهم المعلمة في الفصول الدراسية.

المعلمة تسأل الأطفال: ماذا بنيتم . أجاب أحدهم: “سفينة فضاء“، من بعد، المعلمة تدعو الآخرين لشرح ما هذا.

احدى معلمات الروضة، تقول:” استخلاص المعلومات أمر جيد لتطوير قدرات التعبير لأنها تجربتهم، لذا، يريدون تقاسمها، ولديهم الجرأة على الكلام.
خلال نشاط البناء، يواجهون صعوبات قد تتعلق بالرياضيات أو بمواضيع أخرى “.

في هذا النهج، التركيزعلى التعلم يكون من خلال الاعتماد على النفس. الأطفال هم الذين ينظمون مساحة لتناول الغداء .
بعد الغداء، 500 طفل يستعدون للقيلولة. خلال دقائق، الهدوء يعم المكان.
مفهوم نهج” Anji play” جذب بعض المدن الأخرى في الصين والولايات المتحدة الامريكية أيضاً …

تشنغ شيويه تشين، مؤسسة AnjiPlay – مقاطعة انجى، تقول:“هذا العام، ذهبت إلى سان فرانسيسكو وبوسطن وماديسون. في ماديسون، هناك روضة للأشخاص المحرومين، أغلبهم من الامريكيين الافارقة، انهم يريدون حقاً تطبيق منهجنا في مدرستهم.”

في البداية، السيدة تشين لاقت صعوبة في إقناع أولياء أمور الأطفال. كانوا خائفين من الأوساخ والمخاطر. لكن من بعد حصلوا على الفوائد المرجوة من التعلم أثناء اللعب، خاصة لجيل الطفل الواحد.” لا خيار لولدي سوى اللعب مع الأطفال الآخرين، التعاون معهم من أجل الانتهاء من البناء. مزاجه سيئ، وعنيف في بعض الأحيان. لكن بفضل الألعاب، تدريجيا، تحسن سلوكه“، قال جين زيجنغ، والد أحد الأطفال،.

ماذا حين يذهب هؤلاء الأطفال إلى المدارس الابتدائية وعليهم البقاء في الصف طوال اليوم؟ تجنب الصدمة امر ممكن تماماً لأنهم تعلموا طريقة التكيف أيضا

  • الولايات المتحدة الأمريكية: شكسبير والشطرنج منذ سن الثالثة*

“ هل بالامكان إعداد الأطفال للدراسات الجامعية منذ سن مبكرة جدا؟ هل هذا ممكن من خلال تدريس شكسبير أو لعبة الشطرنج في سن الاربع سنوات؟

في نيويورك، الوقت يجري بسرعة كبيرة. لذا، بعض أولياء الأمور يسرعون بتعليم أولادهم.
لابنها الأصغر، جولييت اختارت روضة خاصة بعض الشيء في مانهاتن.
جوناس، لم يبلغ الرابعة من العمر بعد، والدته حددت له هدفاً.

جولييت ويسمان، والدة الطفل جوناس، تقول:“آمل أن يذهب إلى الجامعة وينجح، ليس بالضرورة إلى جامعة هارفارد أو ييل، بل في كلية تهمه وجيدة. آمل أن يدخل أفضل الجامعات، وان يستند على ما سيتعلمه في هذه المدرسة “.

جولييت واثقة من مستقبل ابنها لأن مدرسة غودارد

تضمن وصول تلاميذها إلى افضل الجامعات الأمريكية . هنا، كل لعبة الهدف منها تربوي.

وحين يتعلق الأمر بالمتعة، لا مكان للصدفة. مسرح العرائس مستوحى من مسرحية شكسبير “روميو وجولييت”. نص يُدرس في المدرسة الثانوية عادة.

ديفيد أندرو لاوز، ممثل مهني، عضو في “هاملت لم يمت “ ، يقول:” توجد صورة نمطية هي حين يتوجب على طلاب الثانوية أو الجامعة، مواجهة شكسبير، الطالب يقول،” أوه كلا، لا أريد أن أتعلم هذا، لا أحب شكسبير، لديه هذا النفور، حتى لو لم يقرأ أو يشاهد له أي مسرحية من قبل، لكن من خلال الجمع بين شكسبير وشيء إيجابي في سن مبكرة، لاحقاً، سيقولون : “أوه، أعرف هذا، أتذكر أنه كان متعة كبيرة. والقصة التي نرويها لهم، بالنسخة الاصلية، لا نعمل على تكيفها، وغير مستوحاة . وهناك مقتطفات من النص الأصلي “.

الأدب لكن الشطرنج في البرنامج أيضاً. جمعية “الشطرنج في سن الثالثة “ تركز على تعزيز قدرات الأطفال في الرياضيات والمنطق.

تايلر شوارتز، مؤسس «الشطرنج في سن الثالثة»، يقول:” أدركنا أن مهاراتهم في القراءة والكتابة قد تحسنت بين 10 إلى 15 في المئة، لأنهم اكتشفوا قصصاً أكثر تعقيداً من المعتاد. هذا النشاط يوفر لهم فرصة تعلم الشطرنج وتحسين ذاكرتهم وقدراتهم على التكيف وفقاً لتغيير المواقف، وتحسين قابلية الحساب والقراءة والكتابة ايضاً.”

الرسوم الدراسية في “Goddard School “ حوالي عشرين ألف دولار سنويا، مقابل عشرة آلاف دولار في رياض الأطفال الحكومية في الولايات المتحدة.
ثمن، البعض على استعداد لدفعه لإعطاء فرصة أفضل لنجاح أطفالهم.

اختيار المحرر

المقال المقبل

learning world

جمع أو فصل التوائم في المدرسة؟