عاجل

تقرأ الآن:

مقتل بريطانية من أصل صومالي سافرت إلى سوريا للالتحاق بداعش


سوريا

مقتل بريطانية من أصل صومالي سافرت إلى سوريا للالتحاق بداعش

توفيت اليوم “كاديزا سلطانة” ابنة السابعة عشرة عاما، وهي واحدة من الفتيات الثلاث اللاتي غادرن لندن في فبراير-شباط العام الماضي وتوجهن جوا إلى اسطنبول ومنها إلى سوريا للالتحاق بجنود داعش لغرض الزواج بأفراد منهم.
اتصلت الطالبة البريطانية ذات الأصول الصومالية بعائلتها لإبلاغهم بزواجها واستقرارها في مدينة الرقة السورية التي تعتبر معقلا للتنظيم المتطرف.

تسنيم اكونجي، محامي الطالبة التي توفيت في العقد الثاني من عمرها قال:” ما حدث يعتبر عبرة للآخرين، لمعرفة مخاطر الذهاب إلى مناطق الحروب، وليعلموا خطورة اختياراتهم”.

طبقا لأقوال المحامي أن سلطانة حاولت العودة إلى بلادها أكثر من مرة ولكنها فشلت ويعتقد أن الطالبة كاديزا سلطانة قتلت أثناء غارة ،شنت على مدينة الرقة، تابعة للطيران الروسي في مايو آيار لعام ألفين وستة عشر ولم يعلن عن موتها إلا اليوم.

وأصدرت محكمة بريطانية قرارا بمنع اربع فتيات اخريات من نفس المدرسة من التوجه الى الخارج خشية توجههن الى سوريا.

وتعتقد الشرطة البريطانية أن نحو 600 بريطاني توجهوا إلى سوريا والعراق منذ اندلاع النزاع، ويعتقد أن نصفهم عادوا الى بريطانيا.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

الأميركي مايكل فيلبس يحصد ذهبيته الـ22 في الالعاب الاولمبية