عاجل

قائد الثورة الكوبية فيدل كاسترو يظهر امام العلن إلى جانب
شقيقه راؤول والرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو،بمناسبة الاحتفال بعيد مولده التسعين.
واقيمت الاحتفالات في جميع انحاء كوبا لتكريم كاستروا الذي لم يظهر امام العلن الا في نيسان/ابريل الماضي.
من جهة اخرى نشر فيدل كاسترو في الصحف المحلية مقالة بعنوان “عيد الميلاد” وفيها انتقد كاسترو الولايات المتحدة مذكرا بالمحاولات المتكررة لاغتياله وانتقد الرئيس الامريكي باراك اوباما.
تقول سيدة كوبية :“على الرغم من عمره، 90 عاما، فهو يبدوا انه على ما يرام، اقصد افكاره ، طريقة رد فعله ، مقالاته و الشخصية التي يتمتع بها هو مثير للإعجاب حقا”.
مواطن كوبي يقول:“حسنا، الشيء المهم خلال مسيرة حياته انه دائما يؤيد الشعب و أهدانا الى طريق جيدة، وعلى المستوى العالمي حافظ على كرامتنا بالقمة”.
ويعتبر كاسترو الزعيم الذي وفر الطبابة والتعليم المجانيين لملايين الكوبيين، وغالبيتهم من الفقراء.
وكان قد استلم سدة الحكم في عام 1959 و اساس نظام الحزب الواحد الاشتراكي، وانسحب فيدل كاسترو من الحياة السياسية منذ العام 2006 لأسباب صحية، تاركا السلطة لشقيقه راوول.