عاجل

تعاون روسي إيراني غير مسبوق في سوريا

قاذفات روسية فوق سوريا، أمر يبدو اعتياديا منذ دخول روسيا على خط الأزمة السورية بداعي مواجهة الإرهاب، لكن الأمر الجديد هنا هو أن هذه الطائرات الروسية المقاتلة تنطلق من قاعدة عسكرية في…

تقرأ الآن:

تعاون روسي إيراني غير مسبوق في سوريا

حجم النص Aa Aa

قاذفات روسية فوق سوريا، أمر يبدو اعتياديا منذ دخول روسيا على خط الأزمة السورية بداعي مواجهة الإرهاب، لكن الأمر الجديد هنا هو أن هذه الطائرات الروسية المقاتلة تنطلق من قاعدة عسكرية في إيران. الأمر يعد الأول من نوعه بالنسبة لروسيا كما لإيران التي لم تمنح قواعدها العسكرية لبلد آخر منذ عام 1979.

روسيا وايران لهما نفس رؤية حل الأزمة السورية كما يدعمان بشكل مباشر النظام السوري برئاسة بشار الأسد، الدولتان أكدتا ان التعاون بينهما يأتي بهدف القضاء على الإرهاب.

علاء الدين بروجردي رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الإيراني:

“ لأن السوريين يتواجدون في الصفوف الأولى للقتال، نحن إلى جانب سوريا، لقد أتينا لسوريا لنعلن دعمنا لها “.

لكن ايران تريد ايضا العودة بقوة الى الساحة الدولية بعد عزلة فرضتها العقوبات الأمريكية، استمرت لسنوات.

من جهة أخرى يرى الكثيرون أن روسيا تريد قتال الجماعات الإسلامية، حيث يوجد قلق في الكرملين من تنامي هذا الخطر الذي أدى لاستهداف روسيا بعدد من الهجمات نفذها إسلاميون من الشيشان منذ العام 1990.

روسيا تستفيد يوما بعد يوم من تشكيلها لحلف مع كل من إيران وتركيا. كل هذا بهدف مجابهة التأثير الأمريكي على المنطقة.

محلل سياسي يقول:

“ هذا يبرز ولأول مرة بأن روسيا تعتمد على إيران وهذا يشكل تصعيدا للكفاح في سوريا. ليس فقط على الصعيد العسكري لكن حول توافق روسيا وإيران في سوريا، بامكاننا رؤية أن روسيا تلعب أوراقا سياسية في سوريا بينما تعلب الولايات المتحدة دور المدافع “.

من جهة أخرى هناك عودة العلاقات بين تركيا وروسيا بعد اشهر من الجمود وهو مايراه الكثيرون أنه سيكون له الكثير من الاثار على الأزمة السورية .

محلل سياسي تركي:

“ هناك حذر من الجانب التركي باتجاه الأمريكيين وحلف الناتو والأوروبيين وعكس ذلك هناك ثقة تجاه بوتين وهذا شيء جديد في علاقاتنا”.

المحللون يرون بأن تقارب تركيا وروسيا سيساهم في وقف الحرب في سوريا وهو ما يعد فرصة ذهبية لدمشق وحلفائها نظرًا لما تلعبه تركيا من دور لدعم المعارضة السورية.