عاجل

تقرأ الآن:

ميركل ترفض الربط بين هجمات المتطرفين وتدفق اللاجئين إلى ألمانيا


ألمانيا

ميركل ترفض الربط بين هجمات المتطرفين وتدفق اللاجئين إلى ألمانيا

ميركل: لاعلاقة بين اللاجئين والهجمات الإرهابية


رفضت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الادعاءات التي تربط بين أعمال التطرف التي شهدتها ألمانيا مؤخراً، وتدفق اللاجئين. وأكدت خلال حملة انتخابية لحزبها “الاتحاد الديمقراطي المسيحي” على أن الإسلام جزء من الثقافة الألمانية، طالما تتم ممارسته بطريقة تحترم دستور البلاد.

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قالت خلال ندوة انتخابية في مدينة نويشتريليتس شمالي ألمانيا: “ظاهرة الإرهاب الإسلاموي المرتبط بداعش، لم تصلنا مع اللاجئين. بل هي موجودة، مايجعل عمل قوات الأمن ضرورياً، وعليهم أن يكونوا مرتبطين دولياً، فدون ذلك لانستطيع محاربة الإرهاب.”

ترامب: هيلاري كلينتون هي أنغيلا ميركل أميركا


في وقت سابق من هذا الأسبوع ربط المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأميركية بين غريمته الديمقراطية هيلاري كلينتون و المستشارة الألمانية في مسألة التعاطي مع الهجرة. قائلاً إن “هيلاري كلينتون تريد أن تصبح أنغيلا ميركيل الأميركية.”

قطب العقارات غرّد على صفحته في تويتر تقريراً، يعود إلى شهر حزيران/ يونيو، يقول إن سياسات هيلاري كلينتون تجاه الهجرة ستكلف الولايات المتحدة الأميركية 400 مليار دولار.



استطلاع يظهر تدني شعبية ميركل بسبب ملف الهجرة


أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه بداية شهر آب/أغسطس إن شعبية المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل سجلت انخفاضاً حاداً مع رفض أكثر من نصف الألمان لسياستها ولا سيما بسبب إدارتها لأزمة اللاجئين.

بحسب استطلاع “دويتشلانترند” الذي تجريه شهرياً شبكة “‘ي أر دي” التلفزيونية العامة فان 47% ممن شملهم قالوا إنهم راضون عن أداء ميركل، ما يمثل تراجعاً بنسبة 12 نقطة مئوية عن مستوى شعبيتها في تموز/يوليو المنصرم.

ومنذ اعيد انتخابها في 2013 لم يسبق أن تدنت شعبية ميركل إلى مثل هذا المستوى إلا في شباط/فبراير وقد بلغت يومها 46%.

في الأسابيع الماضية شهدت ألمانيا سلسلة هجمات، ثلاث منها نفذها لاجئون أو طالبو لجوء، الأمر الذي فاقم الاستياء الشعبي من اللاجئين في ألمانيا. فقد وصل في العام الماضي أكثر من مليون لاجئ إلى ألمانيا، فروا من الحروب والفقر في بلاد الشرق الأوسط وإفريقيا.


بالتعاون مع وكالات الأنباء

ALL VIEWS

نقرة للبحث