عاجل

مئات المحتجين ضد السياسة النقدية الحكومية في العاصمة الزيمبابوية هراري اضطروا للفرار والاختباء من الشرطة عندما انهالت عليهم هذه الأخيرة بالعصيّ خلال مسيرة نظموها باتجاه مقر خزينة الدولة. الشرطة استخدمت القنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين حسب تقارير إعلامية.

رئيس البلاد روبير موغابي البالغ من العمر 92 عاما، الذي يُدير شؤون البلاد منذ عام 1980م، كان رَدَّ على المنتقِدين بالقول: مَن لم تعجبه ظروف المعيشة في زيمبابوي فما عليه إلا مغادرتها.

No Comment المزيد من