مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

أولمبياد ريو.. حدث عاملي اخفى قليلا مشكلات المدينة وأزماتها


البرازيل

أولمبياد ريو.. حدث عاملي اخفى قليلا مشكلات المدينة وأزماتها

بعد الكرنفال الكبير الذي توج انتهاء الالعاب الاولمبية الصيفية بمدينة ريودي جانيرو بالبرازيل، ما تزال شواطىء المدينة وشوارعها تمتلىء بالمتنزهين على الرغم من الرياح الامطار، فالفرح ساد المكان مغلفا بالحزن والانقباضة من انتهاء الحدث الرياضي العالمي.
“كان الامر مدهشا بالنسبة لريودي جانيرو، لم اكن اتوقع ان يحتضن الناس الاولمبياد بهذه الطريقة، وان كان من المثير ان تشاهد الالعاب الاولمبية في دول اخرى، فالمتعة والاثارة الكبرى ان تشاهدها في بلدك”.
وسط المدينة يراقب سكان المدينة حفل ختام الالعاب وانشدوا النشيد الوطني للبرازيل، الحفل توج نهاية تسعة عشر يوما، واستقبلت المدينة الرائعة مئتين وثماني دول تنافست على الفوز بمدياليات اثنتين واربعين رياضة مختلفة.
“كأي حدث رياضي عالمي مهيب دائما هناك بعض المشكلات كما تعلم، وهو ايضا ما حدث في الالعاب الاولمبية في لندن، ومع وجود حشود كبيرة من الناس الواصلين الى المدينة، والملاعب بعيدة نوعا ما، امر صعب، لكن مع مرور الوقت الامر تحسن شيئا فشيئا”.
“لا ادري ما الذي ستفعله السلطات مع المنشآت الرياضية التي تم تركيبها، يجب عليهم اعادة استخدامها كمراكز رياضية وتشجيع الرياضيين المحليين”.
يقول موفد يورونيوز الى ريودي جانيرو رافائيل باتيستا:
“في ختام الالعاب الاولمبية يبقى السؤال ما هو الارث الاولمبي للبرازيل؟ الاستثمارات الضخمة لن تحسن من الظروف العامة للسكان، وهو ما يتطلب من السلطات ان لا تحول المجمع الاولمبي الى اشبه بفيل ضخم لا رجاء ولا طائل منه”.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

مترجم

البرتغال

البرتغال ربما تطلب رفع الحصانة الدبلوماسية عن نجلي سفير العراق بعد اعتدائهما على صبي