مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

تراجع إسهام السياحة في إجمالي الناتج المحلي في فرنسا وتركيا والبرازيل


اقتصاد

تراجع إسهام السياحة في إجمالي الناتج المحلي في فرنسا وتركيا والبرازيل

إسهام السياحة في إجمالي الناتج المحلي لفرنسا وتركيا والبرازيل خلال هذه السنة سيتراجع مخالفا جميع التوقعات حسب تقرير المجلس العالمي للسفر والسياحة، وهذا بسبب الهجمات الإرهابية في فرنسا والاضطرابات السياسية والاقتصادية في تركيا والبرازيل. البرازيل ورغم استضافتها لدورة الألعاب الأولمبية هذا العام، إلا أن قطاع السفر والسياحة لديها تضرر جراء الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد، وكذا انتشار فيروس “زيكا“، ليسجل أسوأ معدل ركود له منذ ثلاثينات القرن الماضي. ومن المتوقع أن ينكمش إسهام قطاع السفر والسياحة في إجمالي الناتج المحلي في البرازيل بنسبة واحد فاصل ستة في المائة خلال هذا العام، وهي نسبة انكماش أكبر من تلك التي توقعها الخبراء بداية العام والتي بلغت صفر فاصل تسعة في المائة.

وفي فرنسا، أدت الهجمات الإرهابية التي ضربت باريس ونيس إلى تراجع الطلب على السفر إلى الدولة الأوروبية، وأظهرت بيانات رسمية صدرت مؤخرا تراجع أعداد السائحين الأجانب في البلاد خلال الثلاثي الثاني من العام الجاري، وبالتالي فإن قطاع السفر والسياحة الفرنسي قد ينمو بنسبة واحد فاصل واحد في المائة فقط خلال العام الجاري، رغم التوقعات في بداية العام بنمو القطاع بنسبة اثنين فاصل تسعة في المائة، ومقارنة بنسبة إسهام في إجمالي الناتج المحلي العام الماضي بلغت ثلاثة فاصل سبعة في المائة.

المجلس العالمي للسفر والسياحة أوضح أن سلسلة التفجيرات التي شنها مسلحون في تركيا خلال العام الجاري، بالإضافة إلى محاولة الانقلاب العسكري قبل أسابيع، أدت إلى تراجع نشاط السياحة في البلاد بشكل كبير، وأصبح من المتوقع أن ينكمش إسهام السياحة في إجمالي الناتج المحلي للبلاد هذا العام بنسبة اثنين فاصل ثلاثة في المائة، وهي نسبة انكماش أعلى كثيرا من تلك التي توقعها الخبراء في بداية العام، والتي بلغت صفر فاصل اثنين في المائة فقط.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

اقتصاد

استقرار وتيرة نمو الأعمال في منطقة اليورو في أغسطس