عاجل

الشعب في ألمانيا أقرت له حكومته خطة دفاع مدني دعته فيها الى أخذ الحيطة و تخزين المواد الغذائية و المياه، تحسبا لأي اعتداء أو كارثة. بعد إقرار هذه الخطة قال وزير داخلية ألمانيا توماس دو ميزيار: “إنَّ سرعة عطب بنيتنا التحتية المعاصرة و اعتماد المجتمع المعاصر على موارد متشعبة المصادر من المناطق مثل الكهرباء و الماء و المواد الغذائية التي كلها تعتبر مترابطة و مستهدفة في المجتمعات الحديثة و تستلزم الحيطة التمنوعة”. الحكومة الألمانية تخشى حالات طارئة تنقطع فيها الكهرباء أو المياه أو المواصلات و دعت مواطنيها للتخزين مياه و مواد غذائية تكفي كل شخص على مدى عشرة أيام. عبر الأنترنت كلمة التبضع احتياطا “أمستر كويفيه” تشبه لفظيا كلمة امستر هذا ما جعل مواقع التواصل الإجتماعي تستخدم هذه العبارة إطراءً و انتقادا للحكومة الألمانية على السواء.