عاجل

تقرأ الآن:

مهمة فضائية جديدة ل"ناسا" في كويكب "بينو"


تكنولوجيا

مهمة فضائية جديدة ل"ناسا" في كويكب "بينو"

In partnership with

وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا“، تستعد لإطلاق مركبة الفضاء “أوزيريس ريكس“، في مهمة جديدة تهدف إلى جلب عينات من الكويكبات القريبة من الأرض.

ومن المقرر إطلاق المركبة من قاعدة كيب كانافيرال في ولاية فلوريدا، في الثامن من أيلول المقبل، لتصل إلى كويكب بينو في عام 2018.
يقول جيم غرين مدير قسم علم الكواكب في وكالة ناسا:“نحن ذاهبون لمطاردة هذا الكويكب المظلم. سنذهب إلى مداره لنلقي نظرة فاحصة عليه وجلب عينة منه.”
المركبة ستجلب 60 جرامًا من المواد السطحية للكويكب والتي تعد عينة ضخمة نسبيا.

يقول جيفري غروسمانمن وكالة الناسا:“من الأشياء المدهشة حول أوزيريس -ركس هوأنه يعالج الكثير من الأهداف العلمية لوكالة ناسا.
نحن في طريقنا للنزول إلى سطح الكويكب. من الناحية الفنية نحن لن نهبط فعلا على سطحه ولكن سنجري اتصالا معه لمدة خمس ثواني، للحصول على عينة ووضعها في المركبة. سنقوم بثلاث محاولات قبل أن نبدأ رحلة العودة إلى الأرض، التي ستكون في الرابع والعشرين من أيلول 2023 .”

العلماء يسعون من خلال المهمة إلى فهم تأثير حرارة الشمس على حركة الصخور الفضائية، وهي بيانات حاسمة في حماية الأرض من التصادم مع الكويكبات مستقبلا.

يقول دانتي لوريتا ، باحث في جامعة أريزونا:“أنا متفائل حقا بأننا سنحصل على بعض المواد الفريدة التي لا توجد في مجموعاتنا، لذا سنقوم بحماية هذه المواد في كبسولتنا الى حين العودة إلى الأرض، إنها مغامرة رائعة، فنحن ذاهبون إلى المجهول و قد نعود بكنز علمي.”

أوزوريس ريكس، سيبقى في مدارالكويكب لنحو عامين لتحديد مواقع العينات قبل أن ينتقل إلى سطح الكويكب في يونيو من عام 2020. العينة ستصل إلى الأرض عن طريق كبسولة بعد ذلك بثلاث سنوات.

اختيار المحرر

المقال المقبل

تكنولوجيا

تحويل شقق"الغسالات" في جنوة إلى شقق مستقبلية