عاجل

تقرأ الآن:

قصة حب باراك اوباما وميشيل في فيلم سينمائي


سينما

قصة حب باراك اوباما وميشيل في فيلم سينمائي

قصة الحب الجميلة التي جمعت الرئيس الأمريكي باراك أوباما وزوجته ميشيل في سنوات شبابهما تتحول إلى فيلم سينمائي بعنوان “Southside with you”.

في صيف العام 1989، بدأ أوباما مرحلة التدرب في مكتب محاماة في شيكاغو، هناك تعرف على مسؤولة المكتب والمحامية الشابة
ميشيل روبنسون، التي ستصبح حبيبتَه وزوجتَه المستقبلية.
الممثلة تيكا سومبتير هي من تقمصت دور ميشيل أوباما.

تقول تيكا سومبتير:“إنه ليس فيلما سياسيا، هو بالأحرى فيلم إنساني ورومانسي، أعتقد أن الناس الذين لا يحبون سياسات أوباما، قد يجدون قواسم مشتركة مع شخصيته من خلال هذا الفيلم، أعني أنه بغض النظرعن انتمائك السياسي، ستجد نفسك أمام قصة حب، إذا سبق لك الوقوع في الحب أو إذا لم تعش بعد قصة حب أو إذا جرحت بسبب الحب، و تريد أن ترى شيئا ساحرا، اذهب لمشاهدة الفيلم.”

باراك أوباما تزوج ميشيل في العام 1992، بعد ثلاث سنوات من تاريخ أول لقاء بينهما.

معاناة السكان السود في منطقة «ساوث سايد» في شيكاغو كانت حاضرة في الفيلم، ميشيل لمست منذ ذلك الحين مهارات أوباما القيادية، الذي سعى مثلا لايجاد وسيلة لبناء مركز للشباب في المنطقة.

يقول المنتج التنفيذي، جون ليجند:“في العام 1989 يمكننا أن نتوقع ما سيكونان عليه فيما بعد. كانا يعملان معا في المجتمعات المحلية وكانت محامية، وكانا يشاهدان ما يحدث في المجتمع، وفي شيكاغوا تحديدا، والأخبار المتعلقة بالمواطنين والشرطة هناك، الرئيس يتعامل حاليا مع مثل هذه الأخبار بصفة يومية، و لكن حتى في بداية علاقتهما، يمكننا أن نفهم طموحَهما واهتمامَهما في المستقبل.”

فيلم “Southside with you“، يعرض في قاعات السينما الأمريكية بداية من السادس والعشرين من الشهر الحالي.

اختيار المحرر

المقال المقبل
فيلم "الجحيم أو الموج العالي": الفساد والجريمة في غرب تكساس

سينما

فيلم "الجحيم أو الموج العالي": الفساد والجريمة في غرب تكساس