عاجل

إيطاليا: تواصل عمليات الإنقاذ والتكفل بالمنكوبين

مبعوثة يورنيوز من أماريتشه وسط إيطاليا في المزيد من المعلومات حول سير عملية الإغاثة بعد الزلزال الذي ضرب المنطقة.

تقرأ الآن:

إيطاليا: تواصل عمليات الإنقاذ والتكفل بالمنكوبين

حجم النص Aa Aa

مبعوثة يورنيوز من أماريتشه وسط إيطاليا في المزيد من المعلومات حول سير عملية الإغاثة بعد الزلزال الذي ضرب المنطقة.

فرانشيسكو فوينتيس:“تنضم إلينا الآن راكيل ألفريز مبعوثة يورونيوز إلى أماريتشه، مرحبا راكيل.”

راكيل ألفريز:“أهلا بك”

فرانشيسكو فوينتيس:“قام المسؤولون بنصب الخيام للمنكوبين لقضاء الليلة، لكن عددا منهم فضلوا النوم في سياراتهم بالشوارع.”

راكيل ألفريز:“الناس رفضوا مغادرة بيوتهم وأصروا على البقاء بالقرب منها، نفسيا من الصعب إقناعم بعكس ذلك، لذلك فضلوا البقاء في سياراتهم، الأمر الذي يصعب فهمه يتمثل في الهاجس النفسي، بعض الناس استطاعوا الالتحاق بعائلاتهم أو بأصدقائهم ومنهم من وجد حلا آخرً بعيدا عن المنطقة التي ضربها الزلزال. على سبيل المثال نحن كفريق يورونيوز الذي وصل إلى هنا يوم الأربعاء حاولنا بلوغ الفندق الذي حجزناه للنوم لكن عند وصولنا وجدناه مغلقا لأنّ مالكيه غادروا المكان وذهبوا إلى روما بسبب خوفهم من وقوع هزات ارتدادية.”

فرانشيسكو فوينتيس:“في مثل هذه الكوراث، هناك الآلاف من المتطوعين في الميدان جاءوا من شتى أنحاء إيطاليا وأوروبا، هل كانت لك فرصة الحديث إليهم؟ وماذا يقولون؟”

راكيل ألفريز:“الصدمة بادية على كل واحد، وجميعهم يريدون المساعدة، التقيت بشبان جاءوا من خارج إيطاليا مثل بولندا كما التقيت أيضا بإيطاليين مصدومين هرعوا إلى المنطقة لتقديم يد العون، السلطات تحاول طمأنتهم وتؤكد أنّه تم تجنيد ما يكفي من قوات الأمن، كما أكّدت أنّه يوجد الآن عدد كبير من المتطوعين وأنّ الخدمة الإستعجالية متوفرة بشكل جيد، لذلك فلا حاجة للمزيد من المتطوعين. حاليا يتواجد في الميدان نحو خمسة آلاف شخص، كما نصبت قرابة أربعة آلاف خيمة لكن حتى الآن لم تستغل منها سوى ألف. عمل المتطوعين حظي بالترحيب لكن في الحقيقة لا حاجة لأعداد إضافية منهم، يجب ترك العمليات الميدانية للمختصين.”

فرانشيسكو فوينتيس:“راكيل ألفريز شكرا جزيلا وإلى اللقاء.”

راكيل ألفريز: “شكرا لك.”