عاجل

تقرأ الآن:

كولومبيا: إتفاق تاريخي بين الحكومة الكولومبية و قوات "فارك" يضع حداً لنصف قرن من الحرب الأهلية


Insight

كولومبيا: إتفاق تاريخي بين الحكومة الكولومبية و قوات "فارك" يضع حداً لنصف قرن من الحرب الأهلية

جو من الارتياح و إرادة لطي صفحة السنوات السوداء في كولومبيا. بعد أربع سنوات من المفاوضات الضارية بين الحكومة الكولومبية و القوات المسلحة الثورية “ فارك“، و التي انتهت الاربعاء في هافانا باتفاق سلام دائم.

الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس أمر الخميس بوقف إطلاق النار.

خوان مانويل سانتوس يقول:
“ أمرت بوقف إطلاق النار نهائياً مع “فارك” ، يبدأ من ساعة الصفر بداية من الاثنين القادم 29 آب/ أغسطس. و بهذا ينتهي النزاع المسلح مع القوات المسلحة الثورية “فارك.”

منذ يوليو/ تموز 2015، قوات “فارك” أوقفت إطللاق النار من جانب واحد. هذا المسار كاد أن يتعثر لعدة مرات . و لكن حلا إيجابياً كان منتظراً منذ يونيو/ حزيران الماضي. عندما اتفق الطرفان أي الحكومة الكولومبية و “فارك” على اتفاق في هافانا ينص على وقف إطلاق النار ثنائي و نهائي و على نزح السلاح من الفارك .

مسار السلام سبق و أن عرف إخفاقات في الماضي: عام 1984،1991 و 1999.

و ينص الاتفاق على الإجراءات التالية:

نزع السلاح من “فارك” سيتم خلال 180 يوماً، و الحركة سيصبح جزء منها حزب سياسي.

و ينص على وضع إجراءات التعويض لضحايا النزاع حسب البروتوكول المنصوص عليه، أما الذين ارتكبوا جرائم شديدة الخطورة سيحاكمون من قبل محاكم خاصة.

الكثير من حوادث الاختطاف نسبت لقوات “فارك” ، كما وقع مع المرشحة السابقة للرئاسيات إنغريد بتانكور عام 2002 ، و التي اختطفت لمدة 6 أعوام.

العدالة تنسب لهم أيضاً الهجوم بسيارة مفخخة في نادي “النوبال” في بوغوتا ، و الذي خلف36 قتيلا في 2003.

نهاية نصف قرن من النزاع بين الحكومة الكولومبية و مسلحي “فارك” هو الآن مرهون بنجاح الاستفتاء الذي سيعرض للتصويت في 2 أكتوبر / تشرين الأول القادم قبل أن يدخل حيز التطبيق.

الصحفي فينسون باتالا يورونيوز يقول:
و الآن نربط الاتصال ببوغوتا ، نتحدث مع أندريانا بنخوميا ، مديرة مركز هوماناس لحقوق الانسان و عدالة الأجناس ، مرحباً أندريانا.

أندريانا بنخوميا: مرحباً بالجميع

يورونيوز:
الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس ، أعلن نهاية الحرب ضد قوات “فارك” بعد أربع سنوات من المفاوضات و نصف قرن من الحرب ، الأطول في أمريكا اللاتينية. هل ترين أن الاعلان كان صائباً؟

أندريانا:
“بطبيعة الحال ، نعتبر أن الأمر يتعلق بتأكيد حقيقي و صحيح،أي أن الحرب في كولومبيا انتهت. كولومبيا يمكن أن تعيش كبلد يتجه نحو السلام و لدينا الحق كمواطنين و مواطنات ، في العيش في بلد آمن. صحيح ما قاله الرئيس خوان مانويل سانتوس: يمكننا القول أن الحرب في كولومبيا قد انتهت.”

يورونيوز:
الاتفاق ينص على ست نقاط يتم اعتمادها من قبل الكولومبيين عبر استفتاء في 2 أكتوبر/تشرين الأول القادم. هل سيفوز “نعم“؟

أدريانا:
من الهم جداً لرجال و نساء هذا البلد أن يقولوا “ نعم” للسلام. نحن مقتنعون ، كل من يدافع عن حقوق الانسان ، و جميع المواطنين ، سنقول “نعم” للسلام ، لن نتخلى عن امكانية الوصول إلى السلام في بلادنا ، و لن نترك الاتفاق بين فارك و الحكومة الكولومبية يذهب هباءً منثوراً.

يورونيوز:
إلى أي مدى يمكن للرئيس السابق ألفارو أوريبي ، المعارض لهذا الاتفاق ، أن يحدث عراقيل تتعلق بنهاية المسار؟

أدريانا:
في الواقع، الحرب لا تخدم سوى أقلية ، من غير شك هي من اليمين. و لكننا على قناعة أن الخط المتبع من قبل الرئيس السابق أوريبي ليس له مكان في بلد يحلم أن يستيقظ يوماً على استتباب الديمقراطية بدون ضجيج الأسلحة.

يورونيوز
من المتوقع أن تضع قوات “ فارك” أسلحتها في الستة أشهر القادمة. هل هناك ضمانات لاتمام العملية؟

أدريانا
نعم هناك ضمانات. تم وضع لجنة للمراقبة مشكلة من مجموعة دول أمريكا اللاتينية والكاريبي ، و فارك و الحكومة الكولومبية ، و ممثلي عن الامم الامتحدة. تم التفاوض حول الظروف الأمنية للذين يتركون السلاح. سيكون لهم الضمان لعدم تعرض حياتهم للخطر بعد تركهم السلاح. الرجال و النساء في المناطق المتضررة سيتحققون أيضاً من أن الاتفاق لم يخترق.”

يورونيوز:
هناك مجموعة من الاجراءات لاعادة إدماج المسلحين في الحياة السياسية الكولومبية. هل ترين ذلك ممكناً؟

أدريانا:
علينا أن نضع ضمانات لمشاركتهم السياسية و النقاش الاجتماعي و السياسي يجب أن يضمهم للوصول إلى الاصلاحات الاجتماعية و السياسية كي نصل إلى بلد أفضل.

يورونيوز:
في الأخير، يبقى لدينا القوات المسلحة للتحرر الوطني “إي. أل أن“، هل هناك حلول تتعلق بهذه المجموعة؟

أندريانا:
في هذا الوقت، هناك مجموعات كثيرة تطالب ببداية المفاوضات مع مجموعة “إي.أل أن”. هناك كل الظروف الضرورية” إي. أل . أن” يريد الدخول في محادثات و كذا الحكومة أيضاً. يجب الجلوس حول الطاولة كي لا تُفوت هذه الفرصة السياسية، و هي ابرام الاتفاق بين الحكومة الكولومبية و فارك. فقط حينها يمكننا القول أنه سيكون هناك سلام شامل في كولومبيا.

يورونيوز:
نشكر أندريانا بنخوميا على هذه الاجابات حول هذا الاتفاق في كولومبيا، الذي نأمل أن ينشر السلام النهائي في البلاد.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

Insight

فرص قائمة للعثور على ناجين إثر زلزال إيطاليا