مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

"لنأكل من أجل إيطاليا"..تضامنا مع منكوبي آماتْريتشي وجِوارها


إيطاليا

"لنأكل من أجل إيطاليا"..تضامنا مع منكوبي آماتْريتشي وجِوارها

مبادرة إنسانية تُطلق في إيطاليا وخارجها، تضامنا مع منكوبي الزلزال الذي ضرب البلاد الأربعاء الماضي، لا سيما مع سكان منطقة آماتريتْشي التي تُعد الأكثر تضررا.

سبعمائة مطعم في جميع أنحاء إيطاليا وخارجها، بما فيها مطاعم في لندن ونيويورك، يشاركون تحت شعار “لنأكل من أجل إيطاليا” في هذه المبادرة بإضافة معكرونة آماتريتشية إلى مطبوخاتهم المقترَحة على الزبائن، والتبرع باثنين يورو للمنكوبين من ثمن كل وجبة تُباع من هذه المعكرونة.

يقول إيطالي يملك مطعما في العاصمة الإيطالية روما:

“نريد المشاركة، لأننا نشعر بأننا جزء من آماتريتشي. إننا من روما، وهذه الوجبة جزء من ثقافتنا. مؤلمة جدا رؤية هذا الخراب..مؤلمة جدا”.

ومثلما تجندتْ المطاعم من أجل المنكوبين، نُظمت حملات تضامنية أخرى في عدة مجالات على المستوى العديد من المؤسسات.

مسؤول إحدى المؤسسات الإيطالية يعلق بالقول:

“مع الأسف، لا يمكن تقييم الأضرار الاقتصادية في الظرف الحالي، وأعتقد أنها ضخمة. سيأتي ذلك لاحقا. المؤسسات تعرضت لخسائر كبيرة، لا سيما المؤسسات السياحية. في آماتريتشي لم يعد يوجد فندق يستقبل السياح بالكامل على ما أعتقد. ولا توجد أعمال تجارية هامة”.

الزلزال الأخير الذي ضرب إيطاليا خلف مائتين وثمانية وسبعين قتيلا وأربعمائة جريح ودمارا هائلا في الممتلكات والبُنى التحتية للبلدات المتضررة.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

تركيا

مقتل جندي تركي وإصابة 3 آخرين بجروح في جرابلس