عاجل

عاجل

تقرأ الآن:

أوزباكستان..بلدٌ مُعطرٌ بعبق التاريخ


Postcards

أوزباكستان..بلدٌ مُعطرٌ بعبق التاريخ

البطاقة البريدية تأتيكم اليوم من أوزبكستان، وبالتحديد من ساحة ريجستان الشهيرة في سمرقند.
من ضمن الأشياء المثيرة هنا هي مدرسة تيلا كوري، المكان الذي يتلقى فيه الناس العلوم والدراسات الإسلامية.
البناء يعود إلى القرن السابع عشر وهو مدرج ضمن المباني الأثرية العالمية لقائمة اليونسكو.

حقائق رئيسية عن أوزبكستان

  • تقع في آسيا الوسطى، يحيط بها كل من كازاخستان وتركمانستان وقيرغيزستان وطاجكستان
  • يبلغ عدد سكانها أكثر من 30 مليون نسمة، هذه الجمهورية السوفيتية السابقة استقلت في العام 1991
  • تبلغ مساحتها الإجمالية 425400 كيلومتراً مربعاً، بسهول تغطي نحو أربعة أخماس مساحتها
  • يبلغ متوسط درجة الحرارة في فصل الشتاء نحو 6 درجات مئوية وفي الصيف ترتفع إلى ما يزيد عن 32 درجة
  • ما يقارب 80 في المئة من السكان هم أوزباكستانيون، والدين الرئيسي هو الإسلام (88 في المئة)

مراسل يورونيوز، شاموس كيرني يقول:“اسم المدرسة، كوري تيلا يعني العمل الفني الذهبي، وستفهم لماذا سميت بهذا الاسم بمجرد دخولك للمسجد الرئيسي المغطى بقبة”.

بداخل القبة الذهبية، جميع الأسطح مغطاه بزخارف رائعة تجذب آلالاف من الزوار من جميع أنحاء العالم.

تولكن أوكبوتايف، مرشد سياحي يقول:“هذه المدرسة تم بناؤها بين عامي الف وستمائة وستة واربعين و الفين وستمائة وستين بأمر من أمير سمرقند. وكانت هذه المدرسة هي الأخيرة التي بنيت بهذا المعمار الزخرفي بريجستان”

تيلا كوري كانت المدرسة المثالية في هذه الساحة، إلى درجة أنها أصبحت الصورة الأيقونية المثالية لسمرقند

اختيار المحرر

المقال المقبل
بوست كارد: باكو مدينة الأسوار والألف طراز وطراز معماري

Postcards

بوست كارد: باكو مدينة الأسوار والألف طراز وطراز معماري